تفاصيل جديدة وصادمة عن طائرتين نشرتا متحور أوميكرون


السوسنة - تعتبر المعلومات الواردة عن متحور فيروس كورونا الجديد أوميكرون ليست كثيرة، رغم انه أرعب العالم بأكمله بفترة قصيرة، وتتباين اراء العلماء حول مدة خطورته، وأعراضه الرئيسية، وبدأت الأخبار عنه تنتشر منذ إعلان جنوب إفريقيا الأسبوع الماضي، رصد إصابات بالمتحور الجديد، ما جعل العالم يتحرك لإتخاذ الإجراءات المناسبة.

كما أعلنت هولندا عن اصابة 14 مسافرا وصلوا مؤخرا من جنوب إفريقيا بسلالة أوميكرون، مؤكدة ان أن المتحور كان منتشرا في البلاد منذ الـ19 من نوفمبر، أي قبل أسبوع تقريبا من إعلان جنوب إفريقيا اكتشاف السلالة الجديدة، كما وأفاد مسؤولو الصحة في هولندا أن المتحور الجديد من فيروس كورونا المستجد كان في العديد من الدول الأوروبية، مع وصوله إلى البرازيل ما يعني أن أوميكرون بات موجودا في كل قارات العالم وفقا لتقرير نشرته صحيفة "نيويورك تايمز".

كما اوضح خبراء أن 60 راكباً كانوا على متن الطائرتين الهولنديتين اللتين قدمتا من جنوب إفريقيا الى أمسترادم،  ثبت إصابتهم بفيروس كورونا، وأن 14 منهم مصابون ب"أوميكرون"، مع الإشارة أن المطار في جنوب إفريقيا كان مكتظاً بالمسافرين، دون مراعاة الإجراءات الصحية الاحترازية، أو مراعاة للتباعد الاجتماعي، والمقلق في الأمر أن هؤلاء المسافرين جابوا العالم دون أن يُعرف من أين التقطوا المتحور الجديد، حيث كان يجب عزل جميع الركاب ومراقبتهم  لمدة 7 إلى 10 أيام للتاكد من عدم إصابتهم بالمتحور الجديد، حسبما ذكر طبيب ايطالي، الذي وصف الطائرتين "قنبلة متفجرة"، لو كان او ميكرون شديد العدوى.