عاجل

حين تتصارع الجيوش


الكاتب : ابراهيم محمود ابو عجمية
لقد تم الأمر بسرعة البرق .. لم يكن أحد يتوقع ما حدث  ولكنه حدث ..كانا : فريق يرتدي السترات البيضاء مكتوب عليها جيش الإنقاذ والآخر يرتدي السترات الصفراء ومكتوب عليها   كورونا وقد أعدّ كل فريق عدّته للمنازلة ..كان فريق السترات الصفراء يتقن فنّ المناورة ويبدو أنّه ورثها منذ قديم الزمان ففي كل مرّة يحاول فريق السترات البيضاء أن يتغلّب على منافسه ترى الفريق الآخر يتنبه  فيحتاط للأمر ويفشل  الكثير من مخططات ذوي السترات البيضاء مخلّفا مئات الجرحى وعشرات القتلى  والمصابين ولأن المعركة طالت كان لا بد من تعزيز قدرة الفريق الأبيض على  المواجهة ومع الأيام كانت تزداد قدرتهم على ذلك واكتشاف أشياء لم تكن في الحسبان وقد اكتسبوا مناعة تؤهلهم لأن يكونوا في مقدمة مريدي السترات البيضاء مما عرض الكثير منهم للإصابة والمرض وحتى الموت فداء لأهلهم وناسهم ومجتمعهم ..وتعاهدوا على أن يقضوا على ذوي السترات الصفراء قضاء مبرما.. باتباع ما يطلب منهم 
كنت على سريري أحلم أننا أعلنّا الحرب على أصحاب السترات الصفراء فأرى جيوشا من الذين يرتدون السترات البيضاء يجوبون السهول والجبال ومواطن البدو والحضر يطاردون فلول ذوي السترات الصفراء فأشعر بالفخر والإعتزاز وأؤمن أكثر بأن النصر حليفنا فنحن قدّمنا الكثيرولا زلنا نقدّم وحقّ لنا أن نعيش في سلام ووئام ولتكن هذه الجائحة آخر الجوائح بمشيئة الله ...