عاجل

هل الانتحار كفر؟ وهل سيغفر الله له؟ داعية يوضح


السوسنة - عبر فيديو نشره على قناته الرسمية على يوتيوب، تحدث الداعية الإسلامي مصطفى حسني عن الانتحار، موجهًا حديثه لمن يفكر في الانتحار، ولمن يحكم على المنتحر.

وأشار الداعية إن الانتحار هو أكبر مخاطرة لدخول النار، لأن الأحاديث التي تتحدث في هذا الأمر "مخيفة" حسب تعبيره، وجاء في الحديث القدسي: "عاجلني عبدي بنفسه قد حرمت عليه الجنة"، وجاء في الحديث الآخر عن النبي صلى الله عليه وسلم: "من تردى من شاهق فهو في النار خالدًا مخلدًا فيها يتردى من شاهق"، أي أن من يلقي بنفسه من مكان عال يظل يفعل ذلك في النار إلى الأبد، وغيرها من الأحدايث.

وأوضح حسني أن معنى خالد في حديث: "من ضرب نفسه بحديدة فهو في النار يضرب نفسه بالحديدة خالدًا مخلدًا فيها"، كما بينها العلماء ليس أنه لن يخرج من النار بل يعني أنه سيقضي فيها فترة طويلة جدًا، ولكنه سيخرج لو كان موحدًا بالله ومؤمنًا برسوله.

يقول حسني أن أحكام الله سبحانه وتعالى تأخذ من مجموع الأدلة، ففي قوله تعالى: " إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَٰلِكَ لِمَن يَشَاءُ"، حيث يقول العلماء في هذا الشأن أن الله لا يغفر لمن مات كافرًا بالله، ولكن الانتحار ليس كفر بالله بل كفر بنعمة الإيجاد، فيقول العلماء أن لا أحد يخرج من الإيمان إلا بإنكار ما أدخله فيه، مؤكدًا أن المنتحر لم يكفر بأركان الايمان الستة، ولكنه كفر بنعمة الوجود.

وأشار الداعية ان من يحكم على المنتحر بالكفر ويقول عنه في جهنم وبئس المصير، عليه ان يصمت، لأنه لو قال ان المنتحر كافر في النار، فهو لا يحكم على المنتحر فقط ولكنه يلزم الله بحكم، ويستشهد حسني بالحديث الوارد في صحيح مسلم عندما سمع الله سبحانه وتعالى من يقول ان الله لن يغفر لفلان قال من ذا الذي يتألى على الله؟ قد غفرت لأخيك وأحبطت عملك".

ونصح حسني من يرى آخر ينتحر ألا يتدخل ولا يحكم عليه، ولا يقول أي شيء فلا علاقة له بما سوف يعامله به الله يوم القيامة وكيف سيحكم على عقله وقت الانتحار، ان  كان سليمًا مكلفًا أم فقد عقله؟ لأن الله فقط من يحكم بذلك، وعليك ان تكتفي بالدعاء له بالرحمة.