اكتشاف حيوانات منوية عمرها 17 مليون عام

mainThumb

14-05-2014 11:08 PM

السوسنة - اكتشف فريق من الباحثين أقدم متحجرات لحيوانات منوية عائدة لقشريات كانت حية قبل 17 مليون عاماً في موقع غني بالاكتشافات التي ترجع إلى حقبة ما قبل التاريخ في شمال أستراليا.

وأوضح عالم الإحاثة مايك آرتشر من جامعة «نيو ساوث ويلز» الأسترالية أنها أقدم متحجرات لحيوانات منوية يتم اكتشافها بحسب البيانات الجيولوجية.

واكتشفت هذه الحيوانات المنوية العملاقة بالنسبة للحيوان الذي كان ينتجها، في موقع «ريفرزلاي» في أقصى شمال ولاية كوينزلاند الأسترالية.

وكانت هذه الحيوانات داخل الأعضاء التناسلية لصدفيات، وهي قشريات مجهرية تعيش في المياه العذبة ومياه البحر.

ويعود تاريخ هذه المتحجرات إلى العصرين الأوليغوسيني (23 إلى 34مليون عام)، والميوسيني (5 الى 23 ملايين عام).

وقال آرتشر الذي يعمل في هذا الموقع منذ 35 عاماً «إننا اعتدنا على المفاجآت السارة في ريفرزلاي»، وأضاف أن «اكتشاف متحجرات لحيوانات منوية مع نواتها الخلوية لم يكن أبداً في الحسبان، إذ كنا نتساءل ماذا يمكن أن نكتشف بعد في هذه الرواسب الجيولوجية».

من جهته كشفت دراسة مجهرية أن المتحجرات تحوي أعضاء داخلية محفوظة بشكل كامل بينها الأعضاء الجنسية.

ويبلغ طول الحيوانات المنوية حوالى 1,3 ملم، أي ما يزيد بقليل عن حجم هذا النوع من القشريات، وتحوي هذه الحيوانات على النواة التي كانت تضم الصبغيات والحمض النووي لكل حيوان.

وأوضح العالم أن الصدفيات الصغيرة كانت تعيش في حجرة ماء داخل أحد الكهوف الذي كانت تسقط فيه فضلات آلاف الخفافيش.

يذكر أن هذه المرة ليست الأولى التي يعثر فيها على أنسجة لزجة محفوظة بشكل شبه كامل في ريفرزلاي، إذ عثر العلماء على حشرات تعود إلى حُقبات ما قبل التاريخ لا تزال مزودة بعضلاتها الداخلية، وذلك بفضل تحجر الجراثيم التي كانت تستهلك الأنسجة اللزجة لهذه المخلوقات.