تغير المناخ قد يأتي اسوأ من التوقعات

mainThumb

16-02-2009 12:00 AM

أكدت دراسات مناخية أن انبعاث غازات الدفيئة بين 2000 و2007 ارتفع بسرعة تفوق جميع التوقعات، معتبرة أن الأمر يعود بشكل اساسي إلى الارتفاع الحاد في توليد الكهرباء في دول نامية على غرار الصين والهند واغلبها من الفحم.

وأشار كريس فيلد إلى أن درجات الحرارة المرتفعة قد تؤدي من دون تحرك حاسم لإبطاء الاحتباس الحراري إلى اشعال الغابات الاستوائية وإذابة السهول الجليدية القطبية مما يطلق مليارات الاطنان من ثاني أكسيد الكربون المحتجز منذ آلاف السنين.

وأكد فيلد الذي يدرس علم الاحياء والانظمة البيئية للأرض في جامعة ستانفورد، أن كمية الكربون التي قد تطلق هائلة وأن الغابات الاستوائية غير قابلة للاشتعال، لكن أن ضربها الجفاف فستأتي النتيجة على صورة حرائق جامحة ومدمرة.

وأضاف فيلد أنه مع ارتفاع حرارة الأرض تتسارع الرياح فوق المحيطات في القطب الجنوبي فتحمل المياه السطحية مما يسمح للمياه التي تحتوي علي كميات أكبر من ثاني أكسيد الكربون أن تطفو وهذه المياه تستوعب كميات أقل من غاز الدفيئة.

وحذرت الدراسة من ارتفاع مياه المحيطات وتوسع الصحارى وتكاثر العواصف وانقراض حوالى 30 بالمئة من الأنواع النباتية والحيوانية.