تكرار الشغب والمشاجرات والتجاوزات في مجلس النواب

mainThumb

28-12-2021 09:08 PM

لقد تكررت أحداث الشغب والتجاوزات في مجلس نوابنا من قبل بعض أصحاب السعادة وكذلك المشاجرات بالأيدي بينهم.
 نحن في كل مرة يحدث شغب ومشاجرات وتجاوزات في مجلس النواب نعزوا ذلك للشيطان الرجيم. بلا شك الشيطان الرجيم هو عدو لبني آدم ولا يهنأ له بال إلاَّ إذا أوقع وأثار الفتن بينهم (إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ، قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ، ثُمَّ لَآتِيَنَّهُم مِّن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَن شَمَائِلِهِمْ وَلَا تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ (فاطر: 6، الأعراف: 16 و 17)).
 ولكن من السهل جداً السيطرة على شياطين الجن والتخلص منهم بالإستعاذة بالله منهم (وَقُل رَّبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ،  وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَنْ يَحْضُرُونِ ( المؤمنون: 97 و 98))، أو بقراءة آية الكرسي. 
ولكن الأدهى والأمر من شياطين الجن، هم شياطين الإنس وقد ذكرهم الله قبل شياطين الجن في كتابه العزيز لعظم وفداحة ضررهم على بني آدم (وَكَذَٰلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنْسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَىٰ بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ (الأنعام: 112)). فكيف نستدل عليم؟ وكيف نسيطر عليهم ونتخلص منهم؟، وهم كثر ومنتشرون بيننا. 
وهم عادة محراك للشر بين الناس ويسكبون الزيت على النار لتزداد إشتعالاً (وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِّنَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لَّا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَّا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لَّا يَسْمَعُونَ بِهَا أُولَٰئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَٰئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ (الأعراف: 179)). فعلى أصحاب السعادة جميعاً ممثلي الشعب وقدوته أن يتمالكوا أنفسهم عند الغضب ولا يلجأوا إلى إحداث شغب ومشاجرات وتلاسن أو إستخدام الأيدي بينهم في المجلس، وأن يحكموا عقولهم ولا يدعوا لشياطين الجن ولا شياطين الإنس منفذاً عليهم.
 فنحن نُكْبِر موقف معالي عبد الكريم الدغمي رئيس مجلس النواب على صبره وطول باله عليهم وعلى تسامحه مع كل من تجاوز حده عليه شخصياً وعلى رئاسة المجلس في جلسة اليوم الثلاثاء الموافق 28/12/2021، كبير يا أبو فيصل.