أسهم أمازون تهوي لأدنى مستوى منذ 8 أعوام

mainThumb

30-04-2022 07:13 PM

 السوسنة - ضربة قوية تلقتها شركة أمازون بعد تعرض أسهمها لأكبر هبوط منذ 2014، بينما فقد مالكها جيف بيزوس 20.5 مليار دولار من صافي ثروته.

 
وسجلت شركة أمازون أول خسارة ربع سنوية منذ 2015، بعد تباطؤ المبيعات وارتفاع التكاليف وتعثر التسوق عبر الإنترنت، وفق تقرير نشرته صحيفة وول ستريت جورنال، الجمعة 29 أبريل/نيسان 2022.
 
وبين التقرير أن أمازون بعد تسجيلها نموا هائلا استجابة لاحتياجات المستهلكين أثناء الجائحة، شهدت مؤخرا زخما في السعي للتعامل مع التضخم ونقص العمالة واضطرابات سلاسل التوريد.
 
وبلغت خسائر أمازون 3.8 مليار دولار في الربع الأول من 2022، مقارنة مع أرباح بلغت 8.1 مليار دولار في الفترة ذاتها خلال 2021، إذ ارتفعت الطلبات عبر الإنترنت خلال جائحة كورونا.
 
وقامت أمازون بتخفيض قيمتها بمليارات الدولارات من حصتها في شركة "ريفيان" لصناعة السيارات الكهربائية. كما تضررت الأرباح جراء ارتفاع التضخم في الأجور وأسعار الوقود وتكاليف الشحن.
 
وتشكل حصة بيزوس في أمازون الغالبية العظمى من صافي ثروته، مع حصته في شركة الفضاء "بلو أوريجن" والاستثمارات الأخرى التي تشكل الباقي.
 
أكبر انخفاض يومي لسهم أمازون منذ 2006
 
وهوى سهم أمازون كوم في أكبر انخفاض له في يوم واحد منذ 2006، ليكون السهم قرب أدنى مستوياته في عامين.
 
وتراجعت أسهم شركة التجارة الإلكترونية بنسبة 14.05% في جلسة الجمعة، بعد أن أعلنت عن خسارة ربع سنوية وأبطأ نمو في المبيعات منذ عام 2001.
 
بدوره، قال أندي جاسي، المدير التنفيذي لأمازون: "تسببت الجائحة وما تلاها من حرب في أوكرانيا في نمو وتحديات غير عاديين".
 
وأوضح جاسي أن الشركة كانت تواجه زيادة في الكلف، مع استمرار الضغوط التضخمية واضطراب سلاسل الإمداد.
 
يشار إلى أن جيف بيزوس، مؤسس أمازون رئيسها التنفيذي، يملك 9.8% من أسهم الشركة، ما يجعله ثاني أثرى أثرياء العالم بعد إيلون ماسك.