سيدة لديها أطفال بدون أب ولا زواج والقاضي بحالة صدمة .. تفاصيل

mainThumb

29-06-2022 10:46 PM

السوسنة - مع استمرار تشتت بعض العائلات السورية بسبب سنوات الحرب والأزمة، ارتفعت مؤخرا أعداد الأطفال مجهولي النسب، أو غير الحاصلين على أوراق رسمية بسـبب عدم تثبيت عمـليات الزواج والولادات.

ومؤخرا كشفت تقارير صحفية في مدينة حلب عن وجود آلاف الأطفال الذين لا يملكون أي أوراق رسمية، بسبب عدم تثبيت زواج والديهما، أو غياب أحدهما وعدم إمكانية قدومه للمؤسسات الحكومية لتثبيت عقد الزواج، حيث أجرت إذاعة “المدينة إف إم” اتصالا هاتفيا مع أم حلبية، انفصلت عن زوجها، ولم يتم تثبيت حالة الطلاق بسبب صعوبة التنقل.

وأوضحت السيدة في تصريحاتها للإذاعة أنها بعد زواحها الأول وإنجابها لطفلين، عاودت الزواج من رجل آخر قبل أن يتم تثبيت طلاقها من الزواج الأول بسبب تدهور الأوضاع الأمنية في المدينة، ونتج عن الزواج الثاني طفل بقي مجهول النسب، بسبب عدم تثبيت الزواج وخروج الزوج الثاني نهاية عام 2016 من حلب إلى إدلب، ورفض الزوجة مغادرة المدينة، ما اضطر زوجها الثاني لطلاقها عبر الهاتف، وليبقى ابنهما حتى الآن دون أوراق ثبوتية، لأن زواج والديه وطلاقهما لم يتم تسجيله أصولا في مؤسسات الدولة.

وبدوره، أكد مروان حاج حمود، رئيس المحكمة الشرعية الأولى في حلب، في تصريحات لـ”شام إف إم، أن المحكمة تستقبل آلاف الدعاوى سنويا لتثبيت عمليات الزواج التي حصلت في غياب مؤسسات الدولة، بحسب تعبيره، مشيرا أن المحكمة تتساهل في عمليات تثبيت الزواج والأطفال.

صديقة الاعلامية شيماء جمال تفجّر مستجدات حول ما حدث في المشرحة

وسجلت البلاد آلاف الحالات الغريبة في عمليات الزواج والطلاق، فضلا عن قضية المهور التي باتت تشكل مشكلة أساسية في إتمام عمليات الزواج مع انهيار العملة المحلية.