مُــغادرة

mainThumb

16-07-2022 11:21 PM

إنتهت بي الطُرق بالذهاب المُسرع المُتلاشي المُستعجل، لم أكُن أعلم بأن الأنسان يُصبح ثقيلاً على الوجود عندما تكثُر همومه و أحزانه و أيقنت في وقت لاحق أن إخفاء الشعور كالجمر المقبوض في راحة اليد أفضل من إظهاره، و علمتُ بأنه على المرء تفريغ ما يحُس و إلا سيُقتل قلبه بصمت.

 
لم أكُن أعلم بأن الأوقات الغير مُريحه في حياتنا كانت الأوقات الأكثر تعَلُم و تجدُد و ترك أثر كامن فينا، المصاعِب عند وقوعها على كاهلنا ليس لننهزم بل لتُنضجنا من قلب أمرنا الذي كنا عليه ، و لتمنحُنا القوة و التماسك في هشاشة الظرف الغالب ، يغلُب علينا الإنهزام لحُكم القدر لحظات و لحظات تكون مؤقته لكنها مميته كَ لحظه خروج الروح من الجسد .
 
نُغادر أفكار مُعينه بإرادتنا ليس لأنها مؤذيه و لكن عَلمنا مُسبقاٌ بأنها هي الحرب المُقامه بداخلنا هي الصراع هي الحَرب الكامنة التي تهدد أرواحنا بالإنهماك المستبد الجسدي و الروحي ، هي أكثر عُنف من كونها مؤذيه فقد كانت مُميته ،فزعَعُمنا على خلعِها من شِرشها و تجديدها كُلياٌ ، تعُز علينا أوقاتنا التي كنا بها مُستمتعين مُطمئنين ، لكن الآن يجب علينا توديعها ، و حان وقت المُغادرة للعودة من جديد ، بشخص جديد و عُنفوان آخر .