وزير الداخلية ومباراة الاعتزال

mainThumb

25-07-2022 04:22 PM

للامانة والتاريخ انها مبادرة لطيفة وتسجل لصاحبها وزير الداخلية بمشاركته اعتزال لاعب كرة القدم النوايسة، ودخوله الملعب بزي رياضي ببساطة دون تمثيل ، ،ولكن لاننا لسنا معتادين على مثل هذه الممارسات السهلة والعفوية من المسؤولين ، فالبعض وجدها غربية على اعتبار ان راعي المباراة يجب ان يدخل بحاشية من حولة وبعض المنافقين الذين يحترفون النفاق (والتسحيج )، وخاصة عندما يكون الراعى في سدة المسوؤلية ،او من اصحاب رؤوس الاموال الذين يبحثون عن الاضواء .
واعتقد ان وزير الداخلية ليس بحاجة الى اعلام ودعاية من خلال مباراة اعتزال لاعب ، وبالمناسبة انا لا اعرف الوزير ولم التقيه يوما ما وقد لا التقيه ،واخر فرد خدم من عشيرتي ان صح التعبير في الداخلية وتوابعها كان في عهد حملة ابراهيم باشا على بلاد الشام في القرن التاسع عشر ،حتى لا يفهم الامر خارج سياقة ،وانما هي خاطرة لعل وعسى ان تصل الرسالة الى اصحاب المعالي ان الرعاية والمسؤولية والوزارة هي خدمة اجتماعية وانسانية قبل ان تكون وظيفة وسلطة ، وان التواضع يرفع الشخص لاعلى وان التكبر{ وشوفة النفس } تنزل بصاحبها الى الاسفل، لانه مهما بلغ من السلطة والجاه فانه لن يخرق الارض ولن يبلغ الجبال طولا ،؛وملأى السنابل ينحني بتواضع ،؛والفارغات رؤوسهن شوامخ ؛،. ؟