مسرح جرش يشتعل بالحماس ليلة السبت .. الفنانون؟

mainThumb

31-07-2022 09:38 AM

السوسنة - تحول المسرحان الجنوبي والشمالي، السبت، إلى تظاهرة في حب الفن، ضمن فعاليات "مهرجان جرش للثقافة والفنون" في دورته الـ36، بسبب حضور الجمهور اللافت، في جنبات المدينة الأثرية في جرش.

وبخلاف أيام المهرجان الماضية الذي شهد حضوراً عادياً، بدا أن الجمهور الذي زحف إلى حفلي الفنانة الفلسطينية دلال أبو آمنة في المسرح الجنوبي، والأردني عيسى السقار والسورية فايا يونان في المسرح الشمالي، قد اختار ما يرغب بمشاهدته من عروض تلائم ذائقته الفنية.

وفي أول إطلالة لها في المهرجان، تفاعل نحو 3 آلاف شخص مع البرنامج الفني الذي قدمته دلال أبو آمنة طيلة ساعة ونصف، من فلكلور وأغان تراثية مزجت بين التراث الفلسطيني والأردني، بمشاركة مئة سيدة بأثوابهن التراثية المطرزة حضرن من مناطق مختلفة من فلسطين والأردن، ظهرن برفقة المطربة الفلسطينية بعد أن أتممن أربعة أيام من التدريبات.

حضور دلال على المسرح الجنوبي تحول إلى مظاهرة في حب الوطن والأرض والحياة، إذ تفاعل معها الجمهور الغفير وهي تغني "ميديلهات متنوعة" بدأت من أغاني الزفات التقليدية، مروراً بالإرث الغنائي الغني في مدن فلسطين المحتلة، قبل أن تعرج على الفلكلور الأردني وتقدم لمحات متنوعه منه.

وسافر الجمهور مع طرب دلال التي أدت مقطعاً من أغنية "الحب كله" لأم كلثوم، قبل أن تستعيد أغنيات "مشوار ستي" بزفاته ودبكاته على وقع أغنيات "زينوا المرجة، ليا وليا، هوجي وموجي، بياع التفاح، ع الروزنا".

وختمت دلال أمسيتها بـ "زهرة المدائن" و"بكتب اسمك" و"موطني"، بعد أن حيت الأردن على استقبالها، وشكرت جلالة الملك عبدالله الثاني باسم الشعب الفلسطيني على دوره في حماية المقدسات وحرصه على القضية الفلسطينية.

وفي ختام الحفل الذي حضره رئيس الوزراء السابق طاهر المصري والنائب خليل عطية ورئيس بلدية جرش أحمد العتوم والمستشار الأول في السفارة الفلسطينية جمال الخالدي، كرمت رئيسة اللجنة العليا للمهرجان وزيرة الثقافة هيفاء النجار ومدير المهرجان مازن قعوار، الفنانة دلال أبو آمنة.

وعلى خشبة المسرح الشمالي، خطف الفنان الأردني عيسى السقار الأضواء وأثبت نفسه سفيراً للأغنية الشعبية الأردنية، بأغانيه التي ترنم على إيقاعها الجمهور الكبير الذي ملأ أركان المسرح وظل طيلة الوقت متفاعلاً مع أغنيات السقار.

منذ اللحظة الأولى، أسر السقار جمهوره بأغانيه التي تنوعت بين الأغاني الفلكلورية والوطنية والتراثية وأغانيه الخاصة.

وأشعل السقار المدرج طربا ودبكات، بدأت بأغنيته "ردي شعراتك"، تبعها "سراقة حرامية"، و"مطلوب اسمك مطلوب"، و"الله معك"، وأغنيته الجديدة "والله ما بركب بالباص".

وعلى نفس المسرح، تألقت الفنانة السورية فايا يونان في ظهورها الأول في مهرجان جرش، وقدمت تنويعات من أشهر أغانيها الخاصة وغنت من الفلكلور وتراث بلاد الشام، من أبرزها "يا ظريف الطول، كيفنا تيناتنا، كن عاشقا، صدى موالنا، تزنر بعطري".

وعلى مدى ساعة تفاعل الجمهور مع غناء فايا الذي طرزته بصوتها الفيروزي.