هل من الجيد الاستحمام بعد الرياضة

mainThumb

08-08-2022 09:51 AM

السوسنة - أكدت تجارب علمية شدة خطورة الاستحمام، بالصابون والشامبو، بعد القيام بنشاط رياضي. متذرعة بأنّ في جلد الإنســان مسامات تفتح أثناء الرياضة لإفراز العرق. وتستمر مفتوحة حوالي 30 دقيقة عقب التمارين الرياضية، ووقت الاستحمام بالصابون او الشامبو ، تدخل التراكيب الكيماوية عبر المسامات التي ما تزال مفتوحة. وهذه الرواسب التي تستقر في جسم الإنسان، تزيد من نسبة الإصابة بسرطان الجلد بعد زمن.


وقال طبيب عمل على الدراسة: ان كثرة استخدام صابون الاستحمام او جيل الاستحمام قد تكون مضرة اكثر منها مفيدة، و ذلك بسبب ان الصابون يدخل في تركيبه مواد كيميائية تعمل على تخليص الجسم من القذارة و التراب الذي يلتصق بسطح الجلد طوال اليوم، و هذه المواد الكيميائية تقتل غالبا البكتيريا الموجودة على سطح الجسم و التي تعيش على جلد الانسان، مما يكون له تأثير ضار على الصحة عكس ما يتوقع الناس.


   الاستحمام بالصابون يسبب الاكزيما و حب الشباب


   يجعل الصابون المقاوم للبكتيريا و جيل الاستحمام الجسم غير قادر على تمييز البكتيريا الضارة من البكتيريا النافعة، حيث يقوم الصابون بقتل جميع انواع البكتيريا على سطح الجلد، و البكتيريا النافعة هي التي يحتاجها الجسم و لها دور هام في الصحة مثل حمايتنا من الاصابة بحب الشباب و مرض الاكزيما.


   الاستحمام بعد التمرين و تأثيره على مناعة الجسم


   يقول الأطباء : يحتاج الجسم بعد التمرين، لغسله بالماء فقط، دون الصابون. ويعتبر وجود البكتيريا النافعة على جلد الانسان ضروريا لجهاز المناعة، و في حالة التخلص منها باستمرار عن طريق الاستحمام بالصابون خصوصا بعد التمرين أمرا ضارا لمناعة الجسم.


   و يصرح الأطباء و أخصائيي علوم الميكروبات ان البكتيريا النافعة الموجودة على سطح الجلد هي بكتيريا غير خطرة بالمرة، و ليست لديها القدرة على مهاجمة الجسم و التسبب في الامراض أو أي عدوى خطيرة.


   الاستحمام بالصابون المقاوم للبكتيريا خطر على الصحة


و قد أصدرت منظمة الصحة العالمية تقاريرا تفيد بأن العالم اليوم اصبح يواجه خطراً متزايداً من مقاومة الميكروبات للمضادات الحيوية الموجودة بسبب تزايد استخدام الصابون المضاد للبكتيريا، و بالتالي اصبحت حالات العدوى غير القابلة للعلاج في ازدياد في كل مكان في العالم.

   إقرأ أيضاً :