بفضيحة مدوية فنانة عربية يضبطها زوجها بأحضان عشيقها

mainThumb

11-08-2022 11:36 AM

السوسنة - عندما يتم تداول اي خبر يخص المشاهير على وسائل الاعلام دون ان يتم ذكر الاسم صراحة، تتحول مواقع التواصل لساحة تخمينات وتوقعات فتجد الكثير من الجمهور والنشطاء يطرح عدة اسماء يدور الشك حولها في القضية المذكورة، وقد تصدق هذه الترجيحات وقد تكون ظالمة احيانا بحق الفنان او المشهور الذي تم زج اسمه بقضايا لم يرتكبها.

وهذا ما حدث مؤخرا في تونس، بعد الخبر الصادم الذي تصدر حديث الناس، حول ضبط زوج فنانة لها وهي في احضان عشيقها، أثناء غيابه عن المنزل.

وفي التفاصيل صُدم مخرج تونسي سينمائي معروف بعد عودته من فرنسا، ومراجعة كاميرات المراقبة التي يضعها في المنزل، ليرى زوجته الممثلة التونسية المعروفة، بأحضان شاب غريب، فما كان منه الا ان قدم شكوى بحقهما، وتم توقيفهما من قبل الشرطة بتهمة الزنا وتعاطي المخدرات، بعد ان تم العثور معهما على مادة سائلة بنية اللون.

ومنذ اللحظة التي انتشر فيها هذا الخبر في الأوساط الاعلامية التونسية، بدأت الترجيحات تذكر اسماء عدد من الفنانات، لكن جاء الاجماع تقريبا على الممثلة التونسية ​ريم الريحاني التي تصدرت الترند بعد ان تزايد الحديث عنها في هذه القضية،​ وذلك لأن زوجها المخرج مديح بلعيد ويعيش بين تونس وفرنسا.

بدورها ذكرت اذاعة موزييك التونسية نقلا عن بعض المصادر، مستجدات حول قضية الممثلة وزوجها المخرج، مؤكدة ان الزوج سيتنازل عن الحق الشخصي، كما أعد كتاب إسقاط للتتبع الجزئي في حقها، وستبقى زوجته الممثلة تحت الاقامة الجبرية حتى تاريخ إحالتها الى النيابة العامة.

اما المادة البنية السائلة التي تم العثور عليها في منزل الفنانة اثناء تواجدها مع عشيقها، تم حجزها من قبل الشرطة في قاروتين لاستكمال التحقيق.