الصحة العالمية تفجّر الصدمة حول خطورة الأيام القادمة

mainThumb

28-08-2022 11:26 PM

السوسنة - رغم تراجع الإصابات بفيروس كورونا المستجد، حول العالم، إلا أن منظمة الصحة العالمية أصدرت تحذيرا من الطفرات جديدة للوباء، والتي قد تظهر في الأسابيع المقبلة بعد نهاية فصل الصيف.

ودعت المنظمة الحكومات إلى تجهيز المنظومات الصحية لمواجهة الارتفاع المحتمل في عدد الإصابات التي قد تتصاعد بسرعة مع انحسار موجة الحر ، والعودة إلى التجمعات داخل الأماكن المغلقة، بالاضافة الى تعزيز أنشطة المراقبة لتحديد المواصفات الوراثية للطفرة الجديدة.

أشارت الصحة العالمية، ان الوفيات جراء الفيروس، منذ بداية عام 2022، قد تجاوز المليون، ما يعني ان الفيروس ما زال يتمتع بقدرة عالية على الانتقال والعدوى، ما يتسبب بعشرات الوفيات اليومية، حتى في البلدان التي منحت مواطنيعها جرعات لقاح اضافية.

الجدير بالذكر ان عودة حركة النقل الجوي الى نشاطها المعهود، وتخفيف تدابير الوقاية الصحية، أو إلغائها كلياً في حالات كثيرة، سيساهم في ارتفاع عدد الإصابات الجديدة خلال الفترة المقبلة، مع احتمال ظهور طفرات فيروسية جديدة، بحسب خبراء مركز الطوارئ الصحية التابع للمنظمة.

وسيكون لإرتفاع عدد الإصابات عواقب خطيرة وخاصة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها العالم، والأزمات والاجتماعية ،والمعيشية والغذائية في العديد من الدول النامية.

وبحسب آخر البيانات التي أجرتها منظمة الصحة، تشير أن متحوّر "أوميكرون" بطفرته BA.5، ما زالت هي السائدة على عالميا بنسبة 74%، بعد أن كانت منتشرة بنسبة 71% في الأسبوع السابق، كما أفادت بعض التحاليل الأولية على بعض المتحورات الفرعية الناجمة عن هذه الطفرة، قد تكون أكثر فتكاً من المتحور الأصلي وأسرع سرياناً، وليس من المعروف بعد إذا كانت تتمتع بقدرة على التهرّب من المناعة اللقاحية.

هذا وكانت منظمة الصحة العالمية قد حذرت من خلال المكتب الإقليمي الأوروبي، بأن نهاية جائحة كورونا ما زالت بعيدة، وان الفيروس ما زال قادرا على الانتشار رغم اتساع دائرة التغطية اللقاحية وارتفاع نسبة المناعة الجماعية الناجمة عن التعافي من المرض، وخاصة ان فصل الصيف الجاري شهد تراخياً واضحت لتدابير الوقاية والاحتواء على الصعيد العالمي.

إقرأ أيضا: