شاهد قبل الحذف: أول صورة لقاتل المصلي داخل المسجد

mainThumb

10-09-2022 02:25 PM

السوسنة - ارتفعت معدلات الجريمة خلال الآونة الأخيرة، فيكاد لا يخلو يوم دون ان نسمع بجريمة قتل مروعة في انحاء العالم العربي، ولكن جريمة الأمس التي وقعت في مصر، كان لها أثر كبير بسبب ارتكابها داخل احد المساجد الذي يعتبر بيت الله وتهدأ به النفوس وتخشع، لكن القاتل لم يحترم قدسية المكان وقيمته.

وكان الشارع المصري ومواقع التواصل قد هزت يوم امس الجمعة بجريمة قتل مروعة، أقدم فيها القاتل على ذبح تاجر بالسكين خلال صلاة الجمعة داخل مسجد بقرية ميت السودان، في محافظة الدقهلية.

وأكد صديق المجني عليه، إن القاتل، أقترب في نهاية الخطبة الثانية وقبل إقامة الصلاة، من المجني عليه وجلس بجواره وأخرج سكينا من ملابسه، وارتكب جريمته المروعة بشكل سريع لم يتمكن فيه الممصلين من انقاذه.

وأشار شهود عيان، ان احد المصليين، امسك بيد القاتل عقب طعن الضحية، ولولا ان امسكه لكانت رأس المجني عليه قد انفصلت عن جسده، لأن القاتل كان يجلس بجوار الضحية مباشرة.

وكان المجرم قد توضأ في المسجد ثم دخل وصلى ركعتين خلف القتيل، ثم اقترب منه وذبحه بالسكين، قبل أن يتمكن المصلون من الامساك به.

وانتشرت على مواقع التواصل صورة للمجرم بعد ان تمكن المصلين من الامساك به وتكبيله لحين حضور الشرطة.

إقرأ أيضا: