تحليل لغة الجسد لأحفاد اليزابيث وزوجاتهم تفضح ما حدث

mainThumb

11-09-2022 01:57 PM

السوسنة - أقدم محللون نفسيون على تفسير لغة الجسد التي قام فيها الأميران البريطانيان ويليام وهاري خلال جولتهما النادرة برفقة زوجتيهما كيت ميدلتون وميغان ماركل، بين الحشود قرب قلعة وندسور، بعد وفاة الملكة إليزابيث الثانية.

وتعتبر هذه الجولة بحسب المحللين رسالة لنفي الشائعات التي انتشرت عن الخلافات بالعائلة المالكة، وعدم السماح لماركل بالقدوم لقلعة بالمورال.

ونشرت الصحف البريطاني تحليل لغة الجسد والاشارات الخفية لكل من هاري وويليام، والتي لا يتنبه لها عامة الناس.

وأشارت الخبيرة في لغة الجسد، جودي جيمس، حول الحذر والارتباك الذي كان سيد الموقف خلال الجولة، الا أن تحركهم بصف واحد يدل على الوحدة، رغم ان ويليام ظهر بمظهر القائد من خلال سيره بصدر منتفخ وبثقة عالية، الا ان هاري كان قلقا ولا يشعر بالارتياح بدليل بعض الحركات التي قام بها بيده، كلمس ملابسه ووجهه وربطة عنقه أكثر من مرة.

ورغم ادعاء الوحدة، واخفاء الخلافات، الا ان المسافة كانت كبيرة بين بعضهم البعض، ولم تكن هناك علامات على الارتياح والمودة بينهم، وهذا ما يؤكد وجود المشاكل.

اما أخصائية الاتصال وخبيرة لغة الجسد كاتيا لوسيل، اشارت ان الانسان عندما لا يشعر بالارتياح والود تجاه الآخر يحاول السير بعيد عنه كما فعل هاري وويليام، الا ان الحزن المشترك يجمعهم، مشكلين بهذا جبهة موحدة رغم الخلافات.

وكشفت لوسيل أن هاري وميغان ظهرا ممسكين بأيدي بعضهما البعض، اما ويليام وكيت كانا اكثر تحفظا وهذا يعكس جدية المناسبة وثقتهما بأدوارهما.

يذكر ان آخر ظهور علني لهاري وويليام معا كان في 2020 بمناسبة يوم الكومنولث، ولكن بدأت التورات بشكل واضح عد انتقال هاري وميغان إلى الولايات المتحدة.

إقرأ أيضا: