سعوديات يشاهدن الأفلام الإباحية وغضب عارم في المملكة

mainThumb

12-09-2022 02:03 PM

السوسنة - تحدث الاستشاري السعودي في مجال الأمراض الباطنية والمعدية نزار باهبري، خلال برنامج تلفزيوني عن المحتوى الاباحي وسهولة الوصول اليه مع تزايد وسائل التواصل ومحركات البحث، متطرقا الى أعداد النساء السعوديات اللائي يشاهدن هذه الأفلام الإباحية.

وكشف باهبري تفاصيل الاستبيان الذي أجري في عام 2014، والذي أظهر أن عدد النساء اللاتي يشاهدن مقطعا جنسيا واحدا على مدار العام، كان بنسبة حوالي 23%، وفي استبيان آخر أجري عام 2019، شارك فيه 3000 امرأة، تبين ان النسبة ازدادت، ووصل عدد النساء اللائي يشاهدن الأفلام الإباحية 92%، ويعود ذلك الى سهولة الوصول لهذا المحتوى.

وأكد الخبير السعودي، ان الكثير من الأشخاص ينكرون إدمانهم على مشاهدة الأفلام الإباحية، ويبررون ذلك بهدف المعرفة، مؤكدا ان أي شخص يستطيع الابتعاد عن مشاهدة هذه الأفلام خلال 6 أشهر، ولن يحدث أي تغييرات في جسده.

وأشار نزار باهبري، انه وخلال الدورات التي يقدمها، يحذر الرجال من مهاجمة زوجاتهم لأنها تعرف الكثير عن العلاقات الجنسية، وهذا يعود الى مشاهدتها للأفلام الإباحية.

لم تلقى تصريحات الاستشاري السعودي استحسان رواد مواقع التواصل الذين اتهموه بالاساءة الى السعوديات، واعتبار الاستبيان ظالم ومجحف وخاصة ان الدراسة لم تشمل الا 3000 سيدة سعودية فقط رغم ان المملكة فيها 14 مليون مواطنة.

وأشار البعض ان الاستبيانات التي تحدث على مواقع التواصل ليس مقياسا وخاصة انه ممكن ان تكون هناك حسابات وهمية او اشخاص من خارج المملكة شاركوا فيه.

بينما دافع البعض عن تصريحات نزار، مؤكدين ان كلامه بني على أساس علمي وليس شخصي، وكان الهدف من الاستبيان هو الكشف عن سهولة الوصول الى المحتوى الاباحي مع انتشار وسائل التواصل وغيرها.

وبدوره رد نزار باهبري عبر حسابه في تويتر على اتهامه بالاساءة للسعوديات، وأكد انه لا يمكن ان يسيء او يتجنى على بناته، مؤضحا انه نشر استبيان بسيط كشف فيه الفرق بين الماضي والحاضر من ناحية سهولة الوصول الى المحتوى الاباحي.

إقرأ أيضا: