صنع في الصين او تايوان

mainThumb

18-10-2022 12:56 PM

قبل ايام ذهبت الى ديوان عشيرة محترمة للقيام بواجب العزاء لوفاة احد رموزها ،وتصادف ان دخلت مجموعة من الشخصيات ونزلوا من سيارات فارهة، وتراكض بعض رجالات العشيرة لاستقبالهم وبعد جلوسهم في صدر الديوان العامر باهله،. بدات اسمع همسات خانقة من الحضور بان هذا معالي الوزير فلان وذاك الوزير السابق والاغلبية العظمى لم تعير انتباها لاحد منهم ، وقلة يسالون عن الاسماء ونسبة كبيرة لا تعرفهم ، ولم تسمع بهم سابقا، وانا احدهم حيث لم اتعرف الا على وزير سابق وهو رجل فاضل ومحترم والتقيته في مناسب عدة، ووزير اخر بحكم معرفتي لعائلته الكريمة ،رغم انني ادعي ان الله انعم علي بذاكرة قوية وكما يقال في المثل الشعبي (ربنا بستر الفقر بالعافية ) والحمد لله على كل شيء ،
، ولهذه المواقف جوانب ايجابية بان الوزير الذي كنا سابقا نقف على الطرقات لتحيته او لرؤيته من زجاج مركبته ،واليوم لكثرتهم اصبحنا نمشي بينهم بطريقة ( الزجزاج بين الحواجز) خشية الاصدام بهم ،واصبحت مشاهدتهم عن القرب او الجلوس معهم لا تشكل اثارة او رعبا وارتباكا ،
اما الجانب السلبي يكمن في التكرار والتغيير والتوزير لمن هب ودب ،واصبحنا لا نفرق بين السابق والحالي او اللاحق الذي يستعد لتولي الحقيبة ولو بعد حين ، وهذا قد يؤشر على ان المواطن لا يتابع الاعلام المحلي ولم يعد يهتم بزيارات الوزراء وتصريحاتهم اليومية التي لا قيمة لها، واصبحت الفوارق في الملابس والسيارات والمرافقين ضئيلة مع بعض اصحاب رؤوس الاموال والزعامات الكرتونية ، والتي لم يعد باستطاعتنا كمواطنين عاديين ان نفرق بين الوزير والغفير، لان الصين لم تبقي ماركة على حالها فساعات الروليكس بعشرين دولارا وبدلات الماركات العالمية وشنطات السموسونايت لا تتجاوز الثلاثين دولارا وما عليك الا الذهاب الى الصين وستعود وزيرا (صنع في تايوان)، وكفى الله المؤمنين القتال ؟؟؟