صعوبة الموقف والاستعداد له مبكرا

mainThumb

28-10-2022 10:40 AM

عندما تتصفح صفحات المسؤولين تجدها تعج بالمعجبين حتى لو كتبوا على صفحاتهم عن شراء (ظمة فجل او دجاجتين ) او خروجهم لممارسة الرياضة في الحديقة ،
وترى المعجبون يتغزلون بالدجاج واخرون يشرحون باسهاب فوائد الفجل وما الى ذلك من القصص والسوالف التي نقراها ونشهدها على صفحات المسؤلين ،
وهذا قد يكون مبررا للمنافقين والمتسلقين او المجاملين ان جاز التعبير ،
ولكن الذي لا يمكن تصوره او فهمه ان هذه الغزارة في التعليق والمتابعة والغزل في دجاج وارانب المسؤلين لا تستمر للحظات وتحتفي مباشرة بعد نقل او تسريح او احالة هذا المسئول او ذاك على التقاعد ،
ولذلك حتى لا يصاب بعضهم بصدمة عاطفية او يشعر بالفراغ والوحدة مما يوثر على صحته نتمنى على المنافقين والمتسلقين ان يجاملوه لفترة حتى يستعد لمواجهة الموقف الصعب ويتدرب على الجلوس لوحده والذي لم يجهز نفسه لتداعياته مسبقا،،
وفي المقابل هناك من يقرا المستقبل ويتوقع ما يمكن ان تؤول اليه الامور عند اقتراب الخروج من الوظيفة ويحضر نفسه جيدا ولا يعول كثيرا على الاعداد الكبيرة التي تلاحقه على صفحته مع كل (عطسة) بالدعوة له بالرحمة والغفران ،،
ومنهم من يستعد لمثل هذه الموقعة مبكرا ويلغي صفحته على المنصات الرقمية وهو في قمة الموقع الوظيفي حتى لا بتفاجئ بتقلص اعداد المعجبين او اختفائهم تماما وهو يقوم باجراءات اخلاء الطرف من الوظيفة ،
وكم من الاشخاص اصيبوا بامراض عصبية ونفسية لانهم لم يحتملوا الموقف بعد ان كان العشرات يؤدون له التحية مجرد رؤية ظله، ويتسابقون لحمل حقيبة او فتح باب السيارة له ،ومنهم من كان بتطوع لتنظيف البيت وخدمة العائلة،
ولله في خلقه شؤون ؟