شاهدت أوبّريت تَرْوِي حكاية اليرموك وبني كنانة

mainThumb

30-10-2022 12:38 PM

بالامس مساء وعلى مسرح بسيط في مظهره ولكنه كبير في المحتوى والشخوص الذين وقفوا عليه وقدموا ابداعاتهم ،،
بدعوة كريمة من (جمعية هيئة اليرموك للتنمية الثقافية والاجتماعية). كان لي شرف حضور فعاليات لمهرجان رائع اقيم في ساحات مدرسة بنات حرثا الثانوية الشاملة ولمست الايثار والوقفة الصادقة من الجميع في الاستقبال والمشاركة العفوية من الجنسين ،
واعجبت بنظافة المدرسة والالوان واللوحات التي تزين ردهاتها وهذا يعكس بصمات ادارة مخلصة وتعطي الجانب الاخر من العملية التربوية في نشاطات مرافقة وضرورية الاهمية لينعكس ذلك على ابداعات الطالبات ،
وبدات الفعاليات التي رعاها رجل الاعمال المهندس وصفي عبيدات بجولة في معرض للوحات فنية وحرف يدوية من فنانين مبدعين وابرز اللوحات كانت لبطل غزة صاحب القدم الواحدة ويشير وهو على كرسيه المتحرك الى صورة شهيد فلسطين الاول الشيخ كايد المفلح وتضمنت الفعاليات الشعر الشعبي والنبطي والاغاني الشعبية لشعراء وفنانين من مناطق مختلفة
وكانت المسرحية التي استوحى كاتبها ومخرجها ادبيات الفنان السوري (سعد الله ونوس) ،وابدع الممثلان في مشاهد درامية راقية بكي الوعي للحفاظ على الارض والوطن في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها الناس هذه الايام ،
ولكن الابداع من فتيات في مقتبل العمر والذي صمت الحضور ساعة مرت كدقائق واطلق عليه ( كورال مدرسة بنات حرثا الثانوية) ولكنني ارى ان الذي شهدناه هي لوحة فنية وصورة اوبريت اجزم انه يصلح ان يعرض في كبريات دور الاوبرا لما فيه من كلمات وموسيقى واخراج وابداع واتقان ،
وهذه دعوة الى وزارة الثقافة لتبني هذه الفرقة لصبايا الكورال وابداعاتها والتي نجحت بامكانات بسيطة ان تقدم مغناة وطنية جامعة ،
ولن تترددوا في عرض الاوبريت على مسرح البولشوي في موسكو (اشهر مسارح ودور والاوبرا العالمية ) اذا ما تم تدريبها على مسارح مجهزة بالتقنيات الحديثة ،
والذي ابهرني والجميع عرافة الاحتفال الذي تولاها الاستاذ هاني عبيدات وربط ماضي ابيلا وجدارا بنهر اليرموك الخالد بالشعر والنثر في صورة جسدت التاريخ بالجغرافيا ،
ولا ننسى المساهمات الفردية والجماعية من نادي حرثا والجهود الطيبة لرئيس الجمعية الاستاذ خالد اسكندر وكل الجنود المجهولين الذين هم دوما وراء كل نجاح