من رجالات الوطن وفضلاء المهندسين

mainThumb

18-11-2022 10:03 PM

السوسنةــ من رجالات الوطن وفضلاء المهندسين، لقد عرفته عن كثب من الحكماء، والاثرياء في الخلق والتواضع والدماثة ومن اصحاب السمت والوقار، يرتقي سموا بسماته من الطيب والرزانة، يعمل في بناء صروح الوطن الاكاديمية بصمت دون جعجعة او ضجيج يمشي الهوينة بكل هدوء نظراته ثاقبة كما زرقاء اليمامة ،مقل في حديثه الذي يتسم بالهدوء ،لكن انجازاته على ارض الواقع عظيمة الانجاز ،ومن سماته النبل وهو حنون وجواد كريم، واذا تحدثت عن الادب فهو العنوان وهو خلوق حليم جواد ، محبوب يكرم ضيفه ويحميه ، ويؤدي حق الضيف ويمد لهزاياديه البيضاء ، ويعمل بهدوء لا يعرف حدود له وبحكمة وصمت تتحق من لدنه المعجزات الانسانية ، عرف في جمع الكلمة الصادقة المبنية على التفكير والتمحيص ، ولم الشعث، وتقريب البعيد، وهو أب للجميع وهو مغلاق للشر مفتاح للخير ، وأخ للصديق، قامة وطنية موقرة، تجده في اصعب المواقف، واحلك الظروف، منجدا ومعينا، يعطي ولا ينتظر العطاء ، وغير منان بعطية، ولا مستكثر بمعروف، كل من يعرفه يصفه بانه صاحب الفطنة والكياسة ، بانه ليس بالقوال ، بل بالفعال لطيب الخصال، ا، مع كون قوله جميل، وفعله نبيل، واصل للرحم ايما صلة، منه يتعلم المتعلمون، ويقتدي المقتدون، وبعلو همته وسعة صدره، يهتدي المهتدون، متقن لعمله، متواضع رغم علو رتبته، ينفق في السراء والضراء، ويعرف قدر الرجال، ويعرفون له منزلته.

نعم انه قامة رفيعة المستوى، رجل أثر في الاقتصاد الوطني باستثماراته العديدة ، بكافة مجالاتها ومن الدين حاربوا البطالة ونهضوا بالاقتصاد ، ايجابيا ، بتاسيس الجامعات ، التي تقود المشهد الثقافي وتؤثر ومعرفيا وثقافيا واخلاقيا، فكان أنموذجا وقدوة، فانقسم إثرائه بين الهندسة والاستثمار في الانسان باعتباره اعلى ثروة ، وهو رجل اعمال المعي يوظف فصاحته وعلمه وحكمته في لم تحقيق النجاح ، يعطي كل ذي حق حقه، ويقدر الرجال وينزلهم منازلهم، ويقابل الود بالود ويفي بالعهد عالم وازن بين الروح والجسد، ارتقى بفكره الى الحب النقي الخالي من شوائب الحسد، بسام ودود مستبشر، غيرعابس محبوب عند القاص والدان، :انه رجل الاعمال ورئيس مجلس ادارة شركة البترا المهندس محمد مازن الانصاري "ابو هشام ".

الدكتور زهير الطاهات