الحوار مع الاحفاد له نكهة خاصة

mainThumb

30-11-2022 10:54 AM

في تجمع عفوي لمجموعة من الاحفاد جلست عن بعد اراقب تحركاتهم ونظراتهم واستجاباتهم لما يدور حولهم وما يتلى عليهم من اوامر وتوجيهات ،
ومن ثم أقتربت منهم وبدات احاورهم لاتعرف على ما يدور في اذهانهم وخاصة عندما يلتقون ومن مناطق مختلفة في الداخل والخارج وتحدثت معهم متعمدا باستخدام مصطلحات قديمة لها علاقة بقضايا الازياء والاكلات الشعبية والمواصلات الغير ميكانيكية في التنقل والجلوس على الارض وتناول الوجبات بدون استخدام تنقيات حديثة ،وعرجت في حديثي عن مطحنة الشرايط وبابور الطحين فكانت الاستجابات ضعيفة مع ضحكات على استحياء ومحاولة اخفاءها بادارةً الوجوه حتى لا اشاهدها،

ومع هذا كان معاذ الثاني في الترتيب التصاعدي في الاعمار (ست سنوات )الوحيد الذي كان يقظا ولديه رغبة في فهم ما سمعه مني لهوايته في العودة الى الماضي وقدرته في تقمص شخصية كبار السن في الحديث والسلوك ،

وابتعدت قليلا لاسترق السمع واستمروا في الحوار عن المنصات الرقمية والهواتف الذكية والرياضة احيانا وكان لمدارسهم نصيب من الحديث لاختلاف مواقعها الاوروبي والاميركي والوطني وتفاصيل التعامل معها ،ووجبات البيرجر والماك وسندوشات الشاورما التي اكتشفها جيلنا قبل التقاعد بقليل

ولذلك قررت الابتعاد عنهم وتركتهم يستمتعون في حواراتهم واهتماماتهم التي لا يفهمها اجيال ما قبل الكهرباء ؟؟