وعد بلفور الثقافي .. ماذا جرى لصهيونية بايدن؟

mainThumb

10-06-2024 11:45 PM

عندما كَتبَتِ الروائية الإنجليزية «جورج إليوت» رواية «دانييل ديروندا» في عام 1876 (و«جورج إليوت»، لمن لا يعرفها، هي امرأة كانت تكتب باسم مستعار كرجل؛ حيث لم يكن مألوفاً أن تكتبَ النساءُ الرواية في ذلك الزمن، فلا تسمى الإناث في بلاد الإنجليز باسم (جورج) مع أن البعض في بلداننا يصرُّ على عكس ذلك) عندما كتبت روايتها الأخيرة هذه، كانت بمثابة وعد بلفور الثقافي، أو ضمن ضفيرة ثقافية في الآداب مهَّدت لوعد بلفور، عندما تضافرت الفكرة الصهيونية بالثقافة.


وبدأ ذلك التضافر مع أعمال كُتاب الحركة الرومانسية في القرن الثامن عشر، مثل: ويليام ويردسوورث، واللورد بايرون، أي قبل «جورج إليوت» بعقود طويلة، ولكن ما علاقة «جورج إليوت» بجو بايدن، كما يقول عنوان هذا المقال؟

رواية «جورج إليوت»، بما تمثله من صورة ناصعة لوعد بلفور الثقافي، أصبحت نوعاً من الثقافة الشعبية، مثلها مثل أفلام أنتجتها «بي بي سي» ومسرحيات مُثِّلت في ستينات القرن العشرين. الرواية تدور حول مفهوم الهوية والخلاص الشخصي لبطل الرواية «دانييل ديروندا» الابن المتبنَّى الذي لا يعرف أبويه وأصوله، ولكن عندما يتعرف على الفتاة اليهودية «ميرا» ويختلط بمجتمعها، يكتشف يهوديته وأصوله. هذا في الجزء الثاني من الرواية. أما الجزء الأول فيخص شخصية «جوندولين»، وهي امرأة تبحث عن الخلاص من خلال الزواج من رجل ثري ولكنه عنيف وقاسٍ، بعد أن خسرت عائلتها أموالها، وتعيش معه حياة سيئة (وهذا يكشف الجانب المرأوي «feminist» عند «جورج إليوت»)، ثم يحدث خلاصها على يد «دانييل» و«ميرا».

«دانييل» في فترة البحث عن الذات، يتعرف على مردخاي الذي يحلم ويسعى ليبني وطناً لليهود، ويطلب من «دانييل» أن يكون خليفته في تبني القضية. الخلاص ليس فردياً الآن؛ بل بتحقيق الحلم الأكبر والأوسع في سياق رومانسي، في سياق إقامة مملكة المسيح من أجل الخلاص الجماعي، وهذا هو الجزء الذي يربط الرواية بالرئيس الأميركي جو بايدن.

جو بايدن كان جزءاً من هذه الصهيونية الثقافية، أو الصهيونية المسيحية المؤدلجة، كما أخبره والده. وقد أتيحت لي فرصة الجلوس مع الرئيس بايدن لساعات في أوقات متقطعة، قبل أن يصبح رئيساً للولايات المتحدة، واستمعت إلى صهيونيته الثقافية بشكل مباشر، وظننت وقتئذ أنَّها في إطارها الرومانسي المسيحي، وربما كانت يوماً ما، ولكن ما لم يدركه بايدن هو التحولات التي جرت للصهيونية عندما انتقلت من أحلام اكتشافِ الذات إلى بناء الوطن، على طريقة الباحثين عن الخلاص من يهود الغرب، وبعض البروتستانت، وقلة من الكاثوليك، ممن تبنوا الصهيونية المسيحية، انتهاءً بصهيونية بناء المستوطنات القادمة من روسيا وأوروبا الشرقية.

لقد كانت صهيونية من عرفهم جو بايدن من نوعية شيمعون بيريز وإسحاق رابين، برغم إمبرياليتها وعنفها، إلا أنَّها كان لها بعدٌ ثقافي في بناء «الكيبوتس» (التجمعات الزراعية الاشتراكية)، وبناء مجتمع أقرب إلى الاشتراكية منه إلى الرأسمالية.

هذه كانت بدايات إسرائيل في بناء الدولة والمجتمع، ولكن بعد أن استقرَّ الوضعُ، وحاولت إسرائيل جذبَ اليهود بعد نهاية الحرب الباردة وخلالها من روسيا وأوروبا الشرقية، فإنها انتقلت من حالة صهيونية بناء الدولة بشكلها الحالم القديم، إلى بناء المستوطنات التوسعية، من خلال جماعات الجريمة المنظمة والإجرام العنيف الذي أتى به المهاجرون الجدد.

لقد تغيرت الصهيونية الإسرائيلية عبر عقود، لتنتج سياسيين يمينيين متطرفين، من نوعية وزير المالية بتسلئيل سموتريتش، ووزير الأمن القومي إيتمار بن غفير، وهما يمثلان الواجهة السياسية لجماعات الجريمة المنظمة المتمثلة في المستوطنين.

الرئيس جو بايدن ما زال في حقبة شيمعون بيريز، والوجه الناعم للصهيونية، أو ما زال في حقبة وعد بلفور، أو حتى وعد بلفور الثقافي الذي أنتجه أدب البحث عن الهوية، وإقامة مملكة المسيح. ولم يدرك مع تقدم العمر أنَّ الصهيونية داخل المجتمع الإسرائيلي الجديد مرَّت بتحولات (metamorphosis) على حدّ قول كافكا في روايته المسماة بهذا الاسم، لتنتقل من الاستيطان الرومانسي لشعب وعده الله بالأرض إلى جماعات الجريمة التي لا تهتم لا بوعد الإله ولا بوعد بلفور؛ بل تؤمن بالقوة عن طريق ممارسات جماعات الجريمة.

وهذا هو المقال الأول للتأصيل الثقافي لتحولات بناء الدولة في إسرائيل؛ هذه التحولات التي تدفعها تدريجياً إلى عالم الجريمة، غافلة عن أنَّها زرعت بذلك في قلبها بذرة فنائها، كما تحدث كارل ماركس عن الرأسمالية، وللحديث بقية.


تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

لا يمكن اضافة تعليق جديد

بمناسبة اليوبيل الفضي .. الأردن يكشف عن سلاح استراتيجي جديد

دول تمنح تأشيرة عند الوصول للأردنيين

مدير الأمن السعودي:هناك جنسية الأكثر مخالفة للحج‬⁩ بتأشيرات سياحية .. فيديو

السوسنة تتبّع رحلةَ هجرةِ الأردنيين إلى أميركا وتكشف تفاصيل مروعةً ووضعًا قانونيًا معقدًا

اليوبيل الفضي:وصول الملك والموكب الأحمر و الـ drone .. بث مباشر

ضبط رجل يسرق أحذية المصلين في أحد المساجد .. فيديو

مطلوب أعضاء هيئة تدريس في جامعة البلقاء التطبيقية

مهم من الضمان بشأن موعد صرف رواتب المتقاعدين

الخدمة المدنية:ناجحون في الامتحان التنافسي .. أسماء

موجة حر جديدة تؤثر على الأردن بهذا الموعد

شاهد قوة النيران والدخان باحتراق سيارة كهربائية .. فيديو

إخراج امرأة من بطن ثعبان ضخم ابتلعها في إندونيسيا .. فيديو

أسعار الذهب والليرة الرشادي والإنجليزي في الأردن الثلاثاء

الإعلان عن أكبر صندوق استثماري من نوعه في الأردن

توضيح حكومي بشأن أسعار المحروقات عالمياً