توتال تضم اثنتين من محطات المحروقات في عمان تحت مظلتها

mainThumb

15-07-2008 12:00 AM

توتال، واحدة من اكبر أربع شركات عاملة في قطاع النفط في العالم، وقعت مؤخرا اتفاقية مع السيد كمال النوباني، مالك محطتي محروقات في الأردن. وبموجب هذه الاتفاقية، تتمتع شركة توتال بالحق الكامل لإدارة كلتا المحطتين والإشراف عليهما. وتولي شركة توتال أهمية قصوى للسوق الأردني، وتقدم لشركائها الجدد فرصة سانحة للإفادة من دورها القوي في مجال الوقود والطاقة.

وقع الاتفاقية العضو المنتدب (المدير العام) لشركة توتال في الأردن السيد ارنو كيشار، والسيد كمال النوباني في حضور رئيس مجلس الإدارة ومدير منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والمسؤول عن أعمال التكرير (المصافي) والتسويق لشركة توتال، السيد فرانسوا دولينيفيل. هذا، وقد جرى حفل التوقيع في مكاتب توتال في الأردن.

معلقا على الاتفاقية، صرح السيد فرانسوا دولينيفيل قائلا، "إن هذه المبادرة الأولى لتوتال تعزز موقعنا في السوق الأردني، ونحن فخورون بان نساهم في تطوير قطاع النفط الأردني. أعدت الشركة خططا لاكتشاف الميزات الاستثمارية التي يوفرها هذا القطاع بالتحديد، ومن ثم العمل على الإفادة منها. بتوقيع هذه الاتفاقية نكون قد خطونا الخطوة الأولى نحو المساعدة في تأهيل مؤسسات أخرى تعمل في هذا المجال".

وأضاف السيد دولينيفيل، "السوق الأردني يمنح توتال فرصاً وآفاقا متميزة، ونحن نسعى لإيجاد السبل التي تمكننا من تلبية احتياجات ومتطلبات قطاع النفط الأردني، إنها (الاتفاقية) خطوة أولى نحو الارتقاء باسمنا التجاري في هذا السوق الحيوي. ونود أن نوضح أن السبب وراء اختيار توتال لهاتين المحطتين يعود إلى موقعهما المتميز في العاصمة عمان.

من جهته، قال كمال النوباني، صاحب محطتي المحروقات، " أنا فخور بتوقيع هذه الاتفاقية مع واحدة من اكبر شركات النفط العالمية، وكلي ثقة أن توتال، بخبرتها العالمية الرائدة بقطاع النفط، لا بد أن تقدم، من خلال هذا التعاون، خدمات كبرى في هذا المجال".

المقر الرئيسي لشركة توتال في باريس، فرنسا، وهي تعمل في أكثر من 130 بلداً، وتغطي أعمالها جميع مراحل النفط الخام والغاز الطبيعي، من التنقيب (عن) واستخراج النفط الخام والغاز الطبيعي إلى توليد الطاقة وتسويق منتجات البترول وتجارة منتجات النفط الخام العالمي.