تحصين مكتب اولمرت في مواجهة الصواريخ والرشاشات الثقيلة

mainThumb

04-12-2007 12:00 AM

السوسنة - انتهت خلال الايام الماضية اعمال تحصين مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت الموجود في مبنى الكنيست لمواجهة الصواريخ ونيران الرشاشات الثقيلة وذلك بناء على تعليمات جهاز الشاباك الذي عزز من اجراءات الحماية المحيطة باولمرت خشية التعرض لحياته.

وتشمل اعمال التحصين الجديدة تركيب زجاج مضاد لنيران الاسلحة الخفيفة والرشاشات الثقيلة والصواريخ والقذائف, كذلك تم اضافة سيارات محصنة جديدة لموكب رئيس الوزراء ما كلف الخزينة الاسرائيلية اموالا طائلة وفقا لموقع "معاريف" الالكتروني الذي اورد النبأ.

يشار الى ان جهاز الشاباك الاسرائيلي كان ادعى في تشرين أول الماضي كشف محاولة لاغتيال ايهود اولمرت خطط لها ناشطون من كتائب الاقصى وعناصر في الاجهزة الامنية الفلسطينية اثناء زيارته لمدينة اريحا للقاء الرئيس محمود عباس.

واتهم الشاباك اجهزة الامن الفلسطينية باطلاق سراح المتهمين بالتخطيط لاغتيال اولمرت, الامر الذي نفاه قادة تلك الاجهزة في حينه مؤكدين ان افراد الخلية الذين يبلغ عددهم 5 ما زالوا رهن التحقيق.

وكان طالب ديني متطرف يدعى يغئال عمير قد اغتال رئيس الوزراء الاسرائيلي الاسبق اسحاق رابين في مهرجان جماهيري بمدينة تل ابيب عام 1995.