علاج جديد يضاعف عمر مرضى سرطان الكبد

 علاج جديد يضاعف عمر مرضى سرطان الكبد

السوسنة - كشف باحث مصري عن نجاحه في تحقيق نتائج غير مسبوقة باستخدام العلاج الإشعاعي ثلاثي الأبعاد في علاج مرضى سرطان الكبد، مشيرا إلى أنه ساعد في مضاعفة عمر المريض ووقايته من الفشل الكبدي بالإضافة لتسكين آلامه.

وقال د. يسري رستم -أستاذ الأورام والطب النووي بجامعة الإسكندرية : إنه نجح بعد سنوات من البحث والدراسة في إثبات أن استخدام العلاج الإشعاعي الذي يستخدم فيه الحاسب الآلي ثلاثي الأبعاد يأتي بنتائج إيجابية في علاج سرطان الكبد.

وأوضح رستم أنه كان هناك معتقد قديم في الأوساط العلمية وهو أن العلاج الإشعاعي يضر الكبد أكثر مما يفيده، لكن استخدام الكمبيوتر في هذا العلاج حقق نجاحا كبيرا؛ لأنه يجعل العلاج موجها للورم نفسه، فيجنب المريض حدوث مضاعفات في أعضاء أخرى".

 وأضاف قائلا: "المرضى الذين يستجيبون لهذا العلاج نسبتهم تصل إلى 85% وتتضاعف أعمارهم مقارنة بالذين لا يستجيبون للعلاج والذين لا يتعاطون العلاج الإشعاعي أصلا، كما أن الدواء يساعد المريض على العيش دون شعور بالألم لدوره في عملية تسكين الآلام".

 وأشار رستم إلى أن العلاج الجديد ساعد في حل مشكلة صحية لم يكن لها علاج من قبل وهي تجلط الوريد البابي المغذي للكبد بالورم، موضحا أن الإشعاع يقضي على الجلطة، وهو ما يحمي المريض من حدوث الفشل الكبدي".

 وذكر الباحث المصري أن القضاء على ورم الوريد البابي يضاعف عمر المريض ثلاث مرات مقارنة بمن لم يتلقى نفس العلاج.

 وعن الآثار الجانبية للعلاج قال رستم: "لا يوجد علاج ليس له آثار جانبية، ومن الآثار الجانبية لهذا لعلاج أنه يسبب التهابات في الكبد، لكن يمكن التغلب عليها بالعلاج الدوائي أو التقليل من جرعات العلاج الإشعاعي".

 ومن جانبه قال د. صلاح الدين المسيدي -أستاذ الأورام بجامعة القاهرة- : "العلاج الإشعاعي ثلاثي الأبعاد أحد أنواع العلاجات الكثيرة المستخدمة في علاج سرطان الكبد، لكن يشترط أن يستخدم مع المريض صاحب الكبد السليم أي الخالي من التليفات والذي يصعب أن يخضع لجراحة استئصالية للورم".

 واعتبر المسيدي أن أفضل الطرق لعلاج سرطان الكبد هي الجراحة إن كانت ممكنة مع المريض.

التعليقات

إضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها