عاجل

بيان مهم من التربية .. وتوضيح حول تصريح النعيمي

إرهاب وسكس ومؤخّرة كيم - جمانة حداد

تصوّروا، يا أصدقائي، لو عنونتُ مقالي هذا"أزمة الهوية في الأدب العربي"أو" تخيلات بورخيس في أعمال خوليو كورتاثار." كم منكم، ومنكنّ، صدقاً، كان ليضغط على الرابط لقراءة ما كتبت؟

لا أطرح هذا السؤال لأستخفّ بكم وباهتماماتكم، ولا لأعبّر عن يأسي من موضوعاتٍ ثقافية جليلة، أعلم تمام العلم أنّ لها جمهورها ومحبيها ومتابعيها، ولو كانوا قلة، لكنهم القلّة المباركة. إذا كنتُ أطرحه، هذا السؤال الاستفزازي، فلكي أتناول مسألة موضةٍ كاسحة في زمننا، لا يقف في دربها شيء على ما يبدو: لا الفكر، ولا التحليل، ولا العِلم، ولا الفلسفة، ولا سواها من المجالات التي تشكّل تغذيةً جوهرية للعقل والروح.

الموضة المذكورة تعكسها احصاءات محركات البحث على شبكة الانترنت، ليس في لبنان فحسب، ولا في العالم العربي في شكل خاص، بل في العالم كله بلا استثناء: إذ تعلمنا هذه الإحصاءات أن الموضوعات الأكثر إثارة للانتباه والاهتمام لدى القراء"الرقميين"هي تلك التي تتطرق الى تفاصيل الحياة الجنسية أو العاطفية لمشاهير الغناء والسينما، ومنها مؤخرة كيم كارداشيان (هل هي طبيعية أم مفبركة؟ تبيّن الأرقام أن الجواب قد يكون مسألة حياة أو موت)؛ ولسان مايلي سايروس الممدود في معظم صورها؛ واسم المومس التي فقد معها جاستن بيبر عذريته.

أما احتمال ان تكون شاكيرا وريهانا على علاقة مثلية ساخنة، فنجّنا يا"غوغل"من القلق المصيري، واعطنا جواباً شافياً كفاف يومنا. الموضوعات الثلاثة الوحيدة التي “زمطت” من الموجة وتمكنت من احتلال الصدارة على رغم خلوها من المقدمات والمؤخرات، هي الرياضة (تحديداً كرة القدم) التي لها أربابها؛ والتكنولوجيات المتعلقة بالهواتف الذكية؛ واخيراً وليس آخراً، كل ما يتعلق بالإرهاب: تفجيرات، إنتحاريون، تهديدات، تفخيخات، وهكذا.

لم أفاجأ حقاً عندما قرأتُ أن كلمة “سكسي” كانت الأكثر بحثاً في العراق سنة 2013، وأن مصر تحتل المرتبة الرابعة عالمياً بين الدول الباحثة عن كلمتي sex وfuck.

يعني ذلك، في ما يعني، أنه يكفي أي إنسان أن يضع في عنوان مقالة أو نص كلمات ترتبط بالموضوعات المذكورة أعلاه، لكي يكسر الأرقام القياسية للقراءة."شو هالآخرة الفاخرة"، قد يقول المحلل السياسي أو الناقد الفني الفذّ، وسيكونان على حق. وقد يحصّلان 3"لايكات"على مادة أخذت منهم جهداً ووقتاً، في مقابل ألف"لايك"على خمسة أسطر حول"الرعشة: كيف ولماذا."

الحلّ؟ ربما في عناوين من نوع:"سكس في البيان الوزاري."

"فكّروا فيها."

 

* النهار اللبنانية

تفاهة -

03/03/2014 | ( 1 ) -
مقال لا يستحق القراءة وليس فيه اي نوع من الابداع

-

03/03/2014 | ( 2 ) -
...

تهليس - لا يوطرزلك

03/03/2014 | ( 3 ) -
بدها من السكسيين محاربة الارهاب لان الارهاب سيجفف منابعهم ؟! ههههههههههههههههه

هههه -

03/03/2014 | ( 4 ) -
مقال مسخره بكل ابعاده

سكسي - كله قدام السكس يهون

03/03/2014 | ( 5 ) -
الا نذبح الارهابيين قبل ما يمنعونا من مواقعنا المفضله لانهم فعلا هذول الارهابيين رح يعملوا حظر على مواقع السكس

عاشق جمانه حداد - نحنا غريزتنا هكذا

03/03/2014 | ( 6 ) -
موضوعك رائع جدا وفعلا اكثر البلاد العربيه تتسابق على مواقع رذيله ..اتواصلي معي اتمنى عزيزتي Facebook : Muaeed Momey

ساري - وحدة المقال

03/03/2014 | ( 7 ) -
بهذا المقال اختلط لحابل بالنابل من محركات البحث الى موخرة كيم الى من يحتل مراتب متقدمة في البحث عن كلمة سكس الى كرة القدم ونصيحة لاي كاتب ان يركز على موضوع واحد لاغير حتى تعم الفائدة ولكن في التهاية الامور هذة الايام مشوشة وتتداخل بها معطيات وامور عدة .

نايف - سكوس

03/03/2014 | ( 8 ) -
سكس صور متحركة

-

12/06/2014 | ( 8 ) -

ينو - القاهرة

03/03/2014 | ( 9 ) -
الاقوى

ينو - القاهرة

03/03/2014 | ( 10 ) -
الاقوى

اسيل - احد

03/03/2014 | ( 12 ) -
اح اح

اسيل - احد

03/03/2014 | ( 13 ) -
اح اح

اسيل -

03/03/2014 | ( 14 ) -
سكس متحركه

اسيل بدر العتيبي - احد احد احد. احد احد احد احد احد احد

03/03/2014 | ( 15 ) -
اح اح اح اح اح اح اح اح اح اح اح اح حاجا حل زححزحزاح ز ا اح زح زح حاج زححزحزاح أزا ا ا ح ا حا اح اح اح اح ان