عاجل

الجيش يصدر بيانا مهما

آخر الأخبار

أكثر الأخبار قراءة

قصص للأطفال .. الكنز المدفون

قصص للأطفال .. الكنز المدفون

السوسنة - شذى المشاعلة

 
في صباح أحد الأيام الدافئة ذهب ربيع للعب في الحديقة المجاورة لمنزله ، وبينما هو كذلك ضرب بقدمه الأرض فانفتحت حفرة صغيرة غطاها قش رث وقديم ، استغرب ربيع من وجود هذه الحفرة وقرر أن يرى ما بداخلها ، وعندما أقدم على النظر فيها رأى زجاجة قديمة تحمل بداخلها رسالة ، فأسرع لفتح الزجاجة ليجد أخيراً أنها خريطة لكنز مدفون .
 
دهش ربيع مما وجد و طار فرحاً بفكرة وجود كنز مدفون ، فقرر أن يتبع الخريطة ويجتاز المخاطر ليحصل على الكنز ، وفعلاً ذهب ربيع باتجاه الغابة و التقى بالأسد الكبير فقال له : أيها الأسد اللطيف إنني أبحث عن الكنز المدفون فهلا ساعدتني لنجده فالغابة موحشة عندما تظلم وأريد رفيقاً لي لنواجه المخاطر سوياً .
اقرأ أيضا:قصص للاطفال .. البطة الملكية
وافق الأسد على طلب ربيع ومضى معه في الغابة المظلمة فأحس ربيع بالأمن معه ، ثم التقى الإثنان بالنسر ، فقال له ربيع : أيها النسر القوي إننا نبحث عن الكنز المدفون ولكن الطرق وعرة ومنزلقة فهلا ساعدتنا بنظرك القوي على اختيار أفضل الطرق سلامة من المخاطر ! .
وافق النسر أيضاً على طلب ربيع ، ومضوا جميعاً يساعد كل منهم الآخر ، حتى وصلوا إلى السهول الخضراء بعد أن اجتازوا الغابة و الجبال ، وهناك رأى ربيع النعجة وقال لها : أيتها النعجة الجميلة إننا نبحث عن الكنز المدفون ولكن البرد هنا شديد فهلا ساعدتنا لنحصل على الدفء من صوفك فنحن بحاجتك !.
اقرأ أيضا : قصص للأطفال : خطر الكذب
وافقت النعجة على طلب ربيع واستفاد الجميع من صوفها حتى استطاعوا أخيراً الوصول إلى البحيرة ، وهناك رأوا السلحفاة الكبيرة ، فقال لها ربيع : أيتها السلحفاة إننا نبحث عن الكنز المدفون وهو بالجهة المقابلة فهلا ساعدتنا على اجتياز البحيرة ! ، وافقت السلحفاة على طلب ربيع فركب الجميع بزورق قوي تجره السلحفاة الكبيرة حتى وصل الجميع إلى الجهة المقابلة ، عندها قابلتهم البومة الحكيمة وقالت لهم هنيئاً لكم حصولكم على الكنز ، فنظر الجميع إلى بعضهم وقالوا أين هو الكنز أيتها البومة ؟ 
 
ردت البومة عليهم : الكنز الحقيقي أيها الأبطال هو روح الصداقة والتعاون التي جمعتكم في هذه الرحلة الطويلة فصداقتكم مثال يحتذى به ، ولكنكم تستحقون صندوق الكنز أيضاً خذوه وارجعوا إلى دياركم فلولا صداقتكم وروح الجماعة لما استطعتم الوصول إلى هنا .
اقرأ أيضا:قصة رائعة للأطفال : في الاتحاد قوة
فرح الجميع بهذه الرحلة وودع ربيع أصدقائه وعاد إلى منزله سعيداً مبتهجا بما حقق.