كهف أصحاب الكهف في الاردن

كهف أصحاب الكهف في الاردن

عمان – السوسنة – هبه خالد الفاخوري - أصحاب الكهف هي قصة ، تشير إلى مدى إعجاز الله سبحانه وتعالى وقدرته ورحمته بعباده .

 
أصحاب الكهف هم فتية آمنوا بالله عز وجل ورفضوا الخضوع لهوى النفس ، فاختاروا كهف يحميهم ، وأنزل الله سبحانه وتعالى عليهم النعاس وناموا في الكهف مدة تزيد عن ثلاث مئة عام تقريباً ، بعد قضاء هذه المدة استيقظ أهل الكهف ولم يكونوا على علم بالمدة التي ناموها ، فعندما اشتد عليهم الجوع أرسلوا واحد منهم ليشتري الطعام خفية ، فذهب إلى المدينة تفاجئ بتغيرات لم يعتاد على وجودها قبل ذهابه هو وأصحابه للكهف فقد تغيرت معالم المدينة والوجوه باتت غريبة عليه حتى أن النقود تغيرت ، حتى أن أهل المدينة الحالين اندهشوا عند رؤيتهم له وعندما علموا بقصتهم قبضت أرواح فتية أهل الكهف . 
 
فجعل الله سبحانه وتعالى قصتهم آية من آياته حيث أنهم أصبحوا مثال للصبر والوقوف ضد الباطل والإخلاص لله سبحانه وتعالى . 
اقرأ أيضا : تعرف على جغرافيا الأردن
 
موقع الكهف :
 
حاول الكثير توقع مكان وجود هذا الكهف، ولكن الكهف الأكثر شيوعاً استناداً إلى الحقيقة القرآنية ولوجود دلائل كثيرة في هذا الكهف فقد تم العثور على ثمانية قبور علماً بأنه لم يتم العثور على هوية صاحب القبر الثامن ، بالإضافة إلى وجود جمجمة بالقرب من مدخل الكهف ، ووجدوا بناء أثري مبني فوق هذا الكهف ، ويدعى هذا بالرجيب الذي يقع في قرية الرجيب في  المملكة الأردنية الهاشمية ، في منطقة  تسمى الرقيم حيث ورد اسم الرقيم في قصة أهل الكهف , وقال الله تعالى ( أم حسبت أن أصحاب الكهف والرقيم كانوا من آياتنا عجبا ) . 
 
  وتم تحديد مكان الكهف من خلال إجراء مسوحات جغرافية وفلكية ، وتبين أن كهف أصحاب الكهف قد يكون ذاك الكهف الواقع في الأراضي التركية ويعرف هذا الكهف بكهف إفسوس و إفسوس هذا مدينة خربة أثرية واقعة في تركيا على مسافة 73 كيلو متر من بلدة أزمير ، و الكهف على مساحة كيلو متر واحد أو أقل من إفسوس بقرب قرية اياصولوك  .
اقرأ أيضا : بالصور .. أهم القصور الصحراوية في الاردن
و هو كهف واسع فيه  قبور مبنية من الطوب و هو في سفح الجبل و بابه متجه نحو الجهة الشمالية الشرقية و ليس عنده أثر من مسجد أو كنيسة، و هذا الكهف هو الكهف المعروف عند النصارى ، و قد ورد ذكره في الكثير من روايات المسلمين , على الرغم من شهرته البالغة ، لا ينطبق عليه ما ورد في القرآن الكريم .
 
وأعتقد بعض الباحثون أن الكهف , من الممكن أن يكون واقع في الشرق الأوسط وبالتحديد في سوريا واليمن , ولكن يبقى الكهف الأردني الذي هو الكهف الأرجح الذي تم اكتشافه من قبل عالم الآثار رفيق وفا الدجاني ، عام ألف وتسع مئة وثلاثة وستين ، وهو يعتبر مكان للسياحة الدينية وهو مكان أثري ، ويحتوي على مسجد للصلاة ويعتبر من أهم المعالم السياحية الدينية في الأردن سواء للسياح المسلمين أو غير  المسلمين فهو مقصد للسياح من شتى أنحاء العالم . اقرأ أيضا : أبرز المحميات الطبيعية في الاردن