أمراض الرئة .. الانواع والتشخيص والعلاج

 أمراض الرئة .. الانواع والتشخيص والعلاج
السوسنة - ديما الخطيب - الربو والتليف الرئوي والتهابات الشعبات الهوائية وغيرها من الأمراض،التي قد تصيب الرئة، وتؤدي  بدورها إلى اضطرابات في الجهاز التنفسي، مما يعيق عملية توزيع الأوكسيجين في الجسم، وبالتالي يصعب التنفس ،  وتعد  أمراض الرئة هي بعض من الحالات الطّبية الأكثر شيوعا في العالم ، و تشير الى الاضطرابات التي تؤثر على الرئتين والأجهزة التي تسمح لنا للتنفس ،فالرئتين هي جزء من الجهاز التنفس الجوهري للبشر ، والتي   وتؤدي بدورها  إستخلاص غاز الأوكسجين من الجو وتحويله داخل مجرى الدم والتخلص من غاز ثنائي أوكسيد الكربون في مجرى الدم وتسريحه في الجو وذلك من خلال التنفس الوظيفي، كما تساعد على التوسيع والاسترخاء آلاف المرات كل يوم لجلب الأوكسجين وطرد ثاني أكسيد الكربون من خلال عملية الشهيق و الزفير .
 
اقرأ أيضا :  جفاف البشرة .. الأسباب والعلاج
 
وفي هذا الصدد قال الدكتور في سؤال للدكتور محمد زين عن أمراض الرئة انها من الأمراض الحادة والتي تشمل الالتهاب الرئوي ، وهذا المرض  من بين أمراض الرئة الأكثر انتشارا، وهو التهاب في الحويصلات الهوائية التي تصيب أنسجة الرئة، ما يحد من عملية انتقال الأوكسيجين من الحويصلات إلى الأوعية الدموية ،  وأوضح زين ان الالتهاب الرئوي  المرض يصيب  الأفراد في كل الأعمار، وخصوصا الرضع وكبار السن ،  وبين أن المرضى الذين يتلقُّون العلاج من الالتهاب الرئوي، يتماثلون للشفاء التام خلال أسبوعين . واشار زين الى ان هناك  نوع الاخر من أمراض الرئة  يسمى بالتهاب الشعب الرئوية حيث يمكن لهذا الالتهاب أن يكون حادا أو مزمنًا ، وعادًة ما يُصاحبه السعال والمخاط ، ونوه زين ان التدخين المسبب الرئيس لهذا الالتهاب . 
 
اقرأ أيضا : اللامبالاة .. مرض أم حالة طبيعية ؟ 
 
اما عن النوع الثالث "التهاب القصبات أو التهاب الشعب التنفسيّة "  قال زين  بان هذا النوع عادة ما  يصيب بطانة الشعب، ويؤدي إلى تضييقها، ما يصعب التنفس،  وبين يرافق هذا الالتهاب سعالًا مرفقًا بالبلغم ، وهو من الأمراض الشائعة في الفئات العمرية المختلفة ، وأشار زين بانه هناك  نوعان من التهاب القصبات اولا الالتهاب الحاد الأكثر شيوعا، سببه عدوى فيروسية، وقد يستمر أياما عدة ، اضافة الى الالتهاب المزمن، الذي يحدث جرَاء عدوى بكتيرية أو تهيّج مستمر للشعب الهوائية،  ونوه ان الاعراض الالتهاب تلازم  المصاب لثلاثة شهور.
 
أما بالنسبة  لأمراض الرئة المزمنة قال زين  بأن هذه الامراض تشمل الربو الشعبي وهو داء مزمن والتهابي، يصيب المسالك التنفسية، وقد يأخذ هيئة نوبات أزمة تنفسية عبر تضييق المسالك التنفسيَّة أي الانسداد الشعبي ، واضافة الى ذلك فهناك  الانسداد الرئوي المزمن الذي  يعرف بـ"ربو الدخان" شعبيا ، وهو يشير إلى مجموعة من الأمراض المُتمثّلة في حصول انسداد في الشعب الهوائيّة الكبيرة أو الصغيرة ،عادة تزداد شدَّة الانسداد، جرَاء حصول التهاب في جدار الشعبة الهوائيَّة وأنسجة الرئة ، واشار زين ان هناك عوامل  تزيد من وتيرة تفاقم المرض كالتدخين الشره والتهابات القصبات الهوائية المُتكرّرة.
 
اقرأ أيضا : ذكاء المرأة .. العلم يثبت أنها الأذكى 
 
وبدوره تحدث الدكتور زين عن تشخيص الأطباء  لأمراض الرئة وقال ان هناك فحوصات  الدم الروتينية، وصور الأشعة في حال الشكوك بداء التهاب الرئتين، بالإضافة إلى تخطيط النفس وعمليَّة التنفّس، خصوصًا لمرضى الربو ، أما في شأن الأمراض السرطانية، يجري الطبيب  المختص سكانر للرئة، ويأخذ عينات من المرض، سواء باستخدام المنظار أو الجراحة ، ونوه انه في الطب الحديث استُحدث منظار خاص للرئة، يحتوي على "ألترا ساوند" لاستبعاد الحل الجراحي عند أخذ العيّنة أو الخزعة.