آخر الأخبار

أكثر الأخبار قراءة

خصائص الأطفال الموهوبين وعلامات نبوغهم

خصائص الأطفال الموهوبين وعلامات نبوغهم
السوسنة - جمانة صوان - يُعرّف الطلبة الموهوبون بأنهم من لديهم القدرة على أداء متميّز من خلال مقدرات واضحة ، و هم القادرون على الأداء المتميّز في الحقول الآتية :
 
 1-الذكاء العقلي العامّ        
 
  2- الذكاء الأكاديمي الخاص 
 
3-التفكير الإبداعي و الإنتاجي 
 
4-القدرة القيادية .
 
5-القدرة على الأداء في الفنون المرئية و الأدائية .
 
اقرأ أيضا :  التكنولوجيا والاطفال بين الاثار الايجابية والسلبية
 
 هل الموهبة موروثة أم مكتسبة ؟ 
 
      كان جالتون أوّل من طرح فكرة وراثة الذكاء ، و منذ ذلك الحين اعتبر العلماء أن الوراثة تلعب دورا هاما في تطوير القدرات العقلية المتميزة ، لكن الدراسات فيما بعد أكدت على أن الجوانب البيئية هي التي تسهم في ذلك ، و ليس هناك دور في العوامل الوراثية .
 
 فقد أشارت الدراسات فيما بعد إلى أن العوامل البيئية يمكن أن يكون لها تأثير واضح على الذكاء و الموهبة ، و لكن مدى مساهمة كل من العوامل الوراثية و البيئية لم يتقرر بعد .
 
أمّا الاتجاه العملي الذي يتبناه كثير من الباحثين هو الاعتراف بأهمية العوامل الوراثية  أساسا ، إلى جانب البيئة التي يمكن لها دعم جوانب الذكاء و الموهبة أو القضاء عليها .
 
خصائص الموهوبين 
 
هناك خصائص عامّة للموهوبين تجعلهم مختلفين عن أقرانهم من الأطفال العاديين .و من بين الخصائص المميزة للأشخاص المتفوقين حسب دراسة لويس تيرمان (1925) :
 
الخصائص الجسمية : يتمتع الطفل الموهوب بصحة جيّدة ، و يكون أكثر طولا ووزنا ، و أكثر حيوية .
 
الخصائص الخُلقية :يمكن أن نعدّهم أكثر أمانة و صدقا ،و يمكن الاعتماد عليهم والثقة بهم .كما يملكون ضميرا اجتماعيا  بشأن قضايا الحروب و التلوث و الظلم و العنف ...
 
الخصائص الاجتماعية و الانفعالية : يمتلكون حسّ الفكاهة و الدعابة ،و يظهرون حساسية تجاه  حاجات الآخرين و يتعاطفون معها ، وهم أقل مبالغة في تقدير الذات من غيرهم ؛فهم ينتقدون أنفسهم و يقيّمونها باستمرار،و هم أكثر
استقرارا وتطورا في اختبارات الثبات الانفعالي .و نسبة تعرّضهم للجنوح منخفضة قليلا عن نسبة الطلاب العاديين ، و كذلك نسبة الانتحار .
 
اقرأ أيضا : أهميّة اللّعب في تعليم الطفل
 
الخصائص الأكاديمية والفكرية : يظهر براعة شفوية فيوصل أفكاره إلى الآخرين بسهولة ، و يتجه نحو التعلم الذاتي ، و يفكر بسرعة لا تخلو من الدّقة ،و يتميّز بالفضول و حبّ الاستطلاع ، ويقرأ بنهم مع قدرة عالية على الفهم
.و يحصّل درجات عالية في اختبارات الذكاء الفردية،و لديه ميول نحو المواضيع التجريدية ، من مثل الرياضيات ، و يحبّ التنوّع  في مجالات المعرفة ، و يحتفظ بالمعلومات التي يكتسبها ، و يتم ترفيعه غالبا لأكثر من صف 
واحد في المدرسة .
 
و معدل التحاق الطلبة الموهوبين بالجامعة أعلى بثمانية أضعاف من معدل التحاق الطلبة العاديين .و يميل الطلبة الذكور الموهوبون في اختياراتهم الجامعية إلى الطب و القانون .
 
ويضع الطلبة الموهوبون المستويات العليا لأنفسهم ، فإذا ما عجزوا عن تحقيقها يشعرون بالإحباط ، فهم غالبا يسعون للكمال .
 
الخصائص المهنيّة :يسعى الموهوب للبحث عن حلول للمشاكل المختلفة ، و يعمل بشكل أفضل  عندما يكون وحده ، و يمتلك قدرات التفكير الناقد ،و يعمل بشكل منظّم ،و يمتلك القدرة للإدارة و القيادة ، وتنظيم الوقت و الأعمال و كافة الأمور .لكن قدراته الأكثر تطورا  قد تؤدي به إلى مشاعر الرفض من أقرانه .
 
ويمكن اكتشاف الطلبة الموهوبين من خلال ترشيح معلميهم أوّلا ، و تشجيع الوالدين ، و من خلال اختبارات الذكاء و الأداء ، و عرضهم على الخبراء في مجال الموهبة .