عاجل

الجزائر تتوّج بكأس امم افريقيا للمرة الثانية في تاريخها

السعودية.. لهذه الأسباب تم تنفيذ الإعدام بقائمة الـ37

السعودية.. لهذه الأسباب تم تنفيذ الإعدام بقائمة الـ37

السوسنة - حملت قائمة الـ 37 الذين نفذ فيهم حكم القصاص في السعودية، الثلاثاء، أسماء عدد من الإرهابيين الذين نفذوا أعمالاً إجرامية في العوامية والقطيف استهدفت رجال الأمن والمواطنين، ورفعوا السلاح وتورطوا في عمليات قتل وتصفية وتكوين خلايا تستهدف تخزين الأسلحة، وترويع الآمنين والخطف والسطو المسلح وتنفيذ أجندات خارجية لضرب مقدرات الوطن، بحسب ما أعلنت وزارة الداخلية السعودية.

 
وأشارت إلى أن المنفذ فيهم الأحكام تبنوا الفكر الإرهابي المتطرف وتشكيل خلايا إرهابية للإفساد والإخلال بالأمن وإشاعة الفوضى وإثارة الفتنة الطائفية والإضرار بالسلم والأمن الاجتماعي ومهاجمة المقار الأمنية باستخدام القنابل المتفجرة، وقتل عدد من رجال الأمن غيلةً، وخيانة الأمانة بالتعاون مع جهات معادية بما يضر بالمصالح العليا للبلاد.
 
وباستعراض قائمة الإرهابيين الذين تم تنفيذ حكم الإعدام بحقهم نجد عدداً من الأسماء التي وردت في قوائم المطلوبين لوزارة الداخلية ومنهم من تم القبض عليهم خلال المواجهات مع رجال الأمن الذين يتم استهدافهم بين فترة وأخرى، وآخرون تم القبض عليهم في نقاط أمنية بأوقات متفرقة.
 
آل مسلم قتل رجل أمن وأصاب آخر
 
في تاريخ 17 سبتمبر 2012 شهدت محافظة القطيف عمليات إطلاق نار، راح ضحيتها رجل أمن وأصيب آخر، حيث قادت المتابعة الأمنية إلى إلقاء القبض على حسين محمد آل مسلم، المدان بالمشاركة في إطلاق النار على دورية أمنية، ما أدى إلى مقتل رجل الأمن حسين بواح زباني، وإصابة زميله سعد متعب الشمري، في محافظة القطيف.
 
آل اسريح مدان بقتل رجل أمن والسطو المسلح
 
عبدالله سلمان آل اسريح مطلوب ضمن قائمة الـ23 إرهابياً التي أعلنتها وزارة الداخلية مطلع عام 2012، وهو مدان بقتل رجل أمن وإطلاق النار على دورية وحرق سيارات أمنية، كما تورط في شراء الأسلحة واستخدامها في الاعتداء على رجال الأمن وتزويد مطلوبين آخرين بها، وهو متورط أيضاً في عمليات السطو على المحلات وأخذ الأموال بتهديد السلاح.
 
قبض على آل اسريح بعد تبادل إطلاق النار مع رجال الأمن في حي "الزارة" المدخل الجنوبي لبلدة العوامية، وكان برفقته عبدالعزيز آل سهوي الذي يمتهن ترويج المخدرات وتزويد المطلوبين بأموالها، وبعد إصابة الاثنين ونقلهما إلى المستشفى تم إطلاق نار كثيف ليلتها على مركز شرطة العوامية نتج عنه إصابة رجل أمن.
 
سعيد إسكافي
 
سعيد محمد إسكافي كان ضمن خلية إرهابية مكونة من 14 شخصاً قضت المحكمة الجزائية عام 2016 بقتلهم قصاصاً ، وحكم بالسجن على عدد من أفرادها لفترات متفاوتة، وتمت تبرئة واحد من أفراد الخلية التي تستهدف رجال الأمن وتثير الشغب والفوضى وتتعدى على ممتلكات الدولة، وإسكافي - تحديداً - متورط بإطلاق النار على مركز شرطة العوامية عام 2012 وكذلك إطلاق النار على مواطن وهو من سكان بلدة العوامية.
 
العرادي وآل هزيم
 
في يناير عام 2014 أقدم كل من أحمد حسين العرادي، وهادي بن يوسف آل هزيم على إطلاق النار على سيارة دبلوماسية تابعة للسفارة الألمانية في بلدة العوامية.
 
وكشف حينها المتحدث الأمني أن قوات الأمن تمكنت من إلقاء القبض على المواطن أحمد بن حسين بن علي العرادي في الثالث من فبراير 2014، بعد توفر الأدلة على تورطه بالمشـاركة في تلك الجريمة، وبالتحقيق مع العرادي "أسفر عن اعترافاته التي تم تصديقها شرعاً في حينه" وهو متورط في قضايا سطو مسلح واختطاف عاملة منزلية واغتصابها، مشيرا إلى " تحديد هوية عدد من المتورطين بالمشاركة في جريمة الاعتداء الإرهابي على المركبة الدبلوماسية"، ونتج عن المتابعة الأمنية القبض على المواطن هادي بن يوسف آل هزيم في 16 أبريل 2014، لتورطه بالمشاركة في جرائم إطلاق النار الاعتداءات الإرهابية ببلدة العوامية. "العربية"