عاجل

الحكومة تقرر إحالة من بلغت خدمته 30 سنة إلى التقاعد.. تفاصيل

أثار غضبًا واسعًا.. مسّ بكرامة سعوديتيْن فكان هذا مصيره

أثار غضبًا واسعًا.. مسّ بكرامة سعوديتيْن فكان هذا مصيره

السوسنة - قررت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في السعودية، معاقبة منشأة تجارية وإلزام مالكها بمعاقبة وترحيل مدير صالة بيع ملابس سوري الجنسية بتهمة المس بكرامة موظفتين سعوديتين في حادثة أثارت غضبًا واسعًا في المملكة.

 
وقالت الوزارة في بيان صدر عنها إنه ”إشارة إلى المقطع المتداول بشأن قيام وافد في إحدى شركات التجزئة بتوزيع مبالغ نقدية على الموظفات وتوجيههن بنظافة موقع العمل، فقد قامت الوزارة برصد الحالة وأخذ أقوال الموظفات، والتحقيق مع مسؤولي المنشأة“.
 
وأضافت الوزارة ”اتضح من التحقيق الأولي وجود عدد من المخالفات منها مخالفة المنشأة لأحكام المادة 61 من النظام التي تقتضي بأن يلتزم صاحب العمل والعاملون لديه بمعاملة الموظفين بالاحترام اللائق، وأن يمتنع عن كل قول أو فعل يمس كرامتهم، وسوف توقع الوزارة العقوبات على المنشأة مع إلزام صاحب العمل بمعاقبة المتسبب في المخالفة وإنهاء عقده وترحيله“.
 
فقد قامت الوزارة برصد الحالة وأخذ أقوال الموظفات، والتحقيق مع مسؤولي المنشأة، وقد اتضح من التحقيق الأولي وجود عدد من المخالفات.. منها مخالفة المنشأة ..
 
اقرأ أيضا: جريمة بشعة.. يبيعان ابنتهما من أجل اغتصابها لسبب صادم!
 
وجاء تدخل الوزارة عقب تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو لموظفتين تقولان إنهما تعملان في صالة بيع ملابس لشركة ”زارا“، وتشتكيان من معاملة مديرهما اللبناني الذي طلب منهما مسح أرضية المحل وكافأهما بعد ذلك بمنح كل منهما ريالًا واحدًا فقط.
 
ووجد الفيديو تداولًا واسعًا ومطالب بمحاسبة المدير على طريقة تعامله مع الموظفتين، وهما سعوديتا الجنسية، بحسب ما قال كثير من المغردين السعوديين في موقع ”تويتر”.
 
وقصرت وزارة العمل السعودية خلال السنوات القليلة الماضية العمل في عدد كبير من المهن على السعوديين والسعوديات، ومنذ ذلك الحين تثير الخلافات بين موظفين أجانب وسعوديين في المنشآت، انتقادات حادة تنتهي في الغالب بتدخل الوزارة والتحقيق في تلك الحوادث.