مهندسون يحدثون مستشعر ذكي يساعد على التئام الجروح

مهندسون يحدثون مستشعر ذكي يساعد على التئام الجروح

 السوسنة - يعمل مهندسون في جامعة يريوت وات في إدنبرة مستشعر يمكن تضمينه يومًا بالضمادات لضمان التئام الجروح كما هو مخطط لها، حيث أنهم يحاولون ابتكار مستشعر دقيق قادر على اكتشاف التغييرات الصغيرة بالجروح.

اقرا أيضا : حليمة بولند تهز مواقع التواصل بعيدية ابنتيها..فيديو
 
ووفقا لموقع "ديلى ميل" البريطانى، يأمل الباحثون أن يتم رصد وتتبع التغييرات الميكانيكية المجهرية للسماح بالشفاء بشكل أفضل.
 
وتكلف الجروح هيئة الخدمات الصحية الوطنية NHS ما يصل إلى 5.1 مليار جنيه إسترليني في السنة مع الموارد المستخدمة في الحروق، وقرحة السكري، والندبات القيصرية، والشقوق الجراحية والجروح البسيطة.
 
وقال الدكتور مايكل كريشتون، الذي حصل على 360 ألف جنيه إسترليني من مجلس أبحاث العلوم الهندسية والفيزيائية للمشروع ، إن الهدف هو "فهم ما يحدث فعليًا في الجرح".
 
 
 
وأضاف: "نظرت الكثير من الأبحاث في الخواص البيولوجية للجروح، لكننا نعرف القليل جدًا عن آليات كيفية التئام الجروح، ونعمل على إنشاء مستشعر صغير يمكن تضمينه في ضمادة لقياس التغييرات في خصائص الجرح دون التدخل الجراحى، وسوف يقوم المستشعر بإجراء قياسات ميكانيكية صغيرة - مثل الطريقة التي يحث بها الطبيب على الورم - وسوف يخبرنا كيف يتغير النسيج، أو ما إذا كان الجرح يحتاج إلى خلع العلاج، وفي الوقت الحالي، نحكم على مدى تقدم الجروح في تقارير المرضى عن الألم وكيف تبدو الجرح في عين المهنيين الصحيين".
 
وتباع: "سوف يقوم جهاز الاستشعار الذكي الخاص بنا بتنبيه المريض وفريق الرعاية الخاصة بهم عند الحاجة إلى تدخل للتأكد من أن الجرح يشفى بشكل أفضل، أو عندما يتقدم كل شيء بشكل جيد تحت الضمادة".