النواصرة : من يراهن على تراجع المعلمين واهم

النواصرة : من يراهن على تراجع المعلمين واهم

السوسنة -  أكد نائب نقيب المعلمين ناصر النواصرة أن من يراهن على فتور المعلمين أو تراجعهم فهو واهم.

 
وأضاف النواصرة في بث عبر حساب  النقابة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" مساء الثلاثاء إنهم مستمرون في إضرابهم، قائلاً "من يراهن على فتورنا أو تراجعنا فهو واهم، ونحن مستمرون حتى يربح الوطن ولا أحد غيره" – وفق قوله -.  
 
وحول الحوار مع الحكومة قال النواصرة "الحوار مفتوح منذ أول يوم ولم يغلق لهذا اليوم ولا غداً، وأبوابنا مفتوحة للحوار، ونريد جدية في تناول ملفات المعلم".
 
وأستشهد النواصرة بما قاله رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز في منتدى شومان حينما كان وزيراً للتربية والتعليم، ناقلاً عنه قوله (الاستثمار التعليمي على مستوى الموازنة كان يشكل 30% من الناتج المحلي أما اليوم لا يشكل 3%، ولدينا مشكلة حقيقية في البنية التحتية التعليمية والتي لم يتحسن عليها أي شيء).
 
وأضاف النواصر "أنت اليوم (رئيس الوزراء) صاحب الولاية العامة، فماذا قدمت للبيئة المدرسية والبنية التحتية"، متسائلاً "هل تم الانفاق على بيئة التعليم؟.
 
واستحضر مقتطفات من محاضرة سابقة للرزاز قبل عامين، كان يشير فيها إلى تراجع مقام المعلم، وعلق نائب النقيب بالقول على هذه المقتطفات بالقول : "الوضع المادي متفقون لم يتحسن".
 
وأشار إلى ما جرى يوم الخميس الذي وصفه ب"الحزين"، وقال إن كرامة المعلم تضررت واليوم يهدد بدلاً من الخروج باعتذار شجاع، وزاد "ما زلنا نؤمل أن يعود رئيس الوزراء عمر الرزاز في التفكير الإيجابي تجاه المعلم والمعلمين".
 
وقال "سأفتح ملف مناهج العلوم والرياضيات للصف الأول والرابع الذي أثير ضجة حولها من قبل الأهالي بعضهم تربويون"، وأضاف "حيث لا يوجد فيه بعد وطني وديني، وهذا يسبب مشكلة (..) هذه المناهج لا تعكس البيئة الأردنية والوطنية ولا بيئتنا كمجتمع".
 
وتساءل: لماذا يؤتي بمناهج من شركات أجنية؟ بالرغم من أن الأردنيين شاركوا بوضع مناهج العديد من الدول، فلماذا نأتي بشركة أجنية لوضع المناهج؟، وأشار إلى أن الشركة حاولت مساومة المركز الوطني للمناهج ، متمنياً على وزارة التربية أن تضطلع بواجبها.
 
اقرا أيضا : بيان من «الاخوان المسلمين» بشأن ازمة المعلمين والحكومة