كويكب غامض يحمل أسرارا تثير حيرة العلماء

كويكب غامض يحمل أسرارا تثير حيرة العلماء

السوسنة -  درس باحثون من جامعة "بوردو" الأمريكية كويكبا معدنيا يطلق عليه اسم Psyche، يُعتقد أنه يصدر ثورانا غنيا بالحديد.

 
ويبدو أن Psyche يتألف (إلى حد كبير) من الحديد والنيكل على الأرجح، على عكس الركام الصخري الذي تتميز به معظم الكويكبات.
 
وعلى الرغم من هذا التكوين، فإن Psyche أقل كثافة بكثير مما ينبغي، ما يدفع الباحثين إلى التساؤل عن كيفية تكوينه.
 
ويُعتقد ان الكويكبات الغنية بالمعادن تشكلت عند تصادم كواكب صغيرة مع بعضها البعض، ما يؤدي إلى تجريد جزء كبير من المادة الخارجية تاركة وراءها النوى المعدنية الداخلية، والتي تخضع للتبريد والتصلب بعد ذلك.
 
 
 
وفي الدراسة، يشير الباحثون إلى أنه خلال عملية التبريد هذه، تتحرك البقايا الذائبة والمتدفقة (المكونة من الحديد والنيكل والكبريت) إلى السطح من خلال الشقوق المعروفة باسم السدود.
 
وأوضح الدكتور براندون سي.جونسون، معد الدراسة: "نشير إلى هذه العمليات مجتمعة باسم "ثوران صهاري تدفقي". وتوضح حساباتنا أن الثوران الحديدي هذا قد يكون ممكنا للأجسام الصغيرة الغنية بالمعادن، خاصة بالنسبة للأجسام الغنية بالكبريت".
 
وكشفت "ناسا" عن خطط لزيارة Psyche، على أمل معرفة المزيد عن الكويكب المعدني الغامض. ومن المقرر إطلاق مهمة Psyche في أغسطس 2022، مع وصول المركبة الفضائية في عام 2026.
 
وقالت وكالة الفضاء الأمريكية: "طيلة 21 شهرا في المدار، ستقوم المركبة الفضائية بتخطيط ودراسة 16 من خصائص Psyche، باستخدام جهاز تصوير متعدد الأطياف، وأشعة غاما وطيف النيوترون، ومقياس مغناطيسي وأداة راديو (لقياس الجاذبية).