مشادة كلامية تنتهي بجريمة قتل بين نادل وزبون في مطعم عربي !

مشادة كلامية تنتهي بجريمة قتل بين نادل وزبون في مطعم عربي !

السوسنة -  أقدم شاب عشريني  يعمل في أحد مطاعم مدينة طنجة المغريبة على قتل أحد زبائن المطعم بعد مشادة كلامية اندلعت بينهما  حيب موقع " هسبرس" الاخباري الالكتروني المغربي. 

وفي التفاصيل فقد ذكرت مصادر محلية أن الجريمة وقعت عندما بدأت مشادة كلامية بين الطرفين وهما نادل في المطعم وزبون جاء إلى المكان . 

اقرا ايضا : هجوم على حليمة بولند بسبب رقصة .. فيديو 

حيث نشبت مشادة كلامية بين المستخدم الذي يبلغ العقد الثاني  من العمر والمجني عليه الذي بيلغ من العمر ستة وعشرين عاما  عندما لم يعجب المستخدم الطريقة التي طلب الزبون فيها فطوره  ، وتطورت لدرجة وجه فيها الجاني عدة طعنات للمجني عليه في منطقة البطن وقد فارق المجني عليه الحياة في مكان الحادثة قبل وصول فرق الدفاع المدني ،  نظرا لقوة الطعنات التي تلقاها مما أدى إلى وفاته  دون أن يستطيع المختصون إنقاذه .
 
يذكر أن المجني عليه كان يعمل في أحد ورش البناء  . 
 
وتم القبض على الجاني ونقل الجثة لمعاينتها . 
 
وبحسب الخبراء فقد ارتفعت نسبة الجريمة في المغرب ،ارتفاعا ملحوظا في الجريمة بأشكالها المختلفة ،وقد شبهها الكثيرون من المختصين بأنها أصبحت وباء خطيرا ، 
 
فقد حلت المغرب في المرتبة الثالثة والاربعين عالميا والمرتبة السادسة عربيا ، من بين مئة وخمس وعشرين دولة ، على تصنيف الجريمة العالمي لسنة ألفين وسبع عشرة . 
 
فبالنسبة لجرائم القتل مثلا فقد ارتفعت سنة الفين وسبع عشرة إلى سبعمئة وخمسين جريمة قتل مقابل ستمئة جريمة في عام الفين وستة عشر . 
 
وفي تقرير لمكتب الامم المتحدة المعني بالمخدرات أوضح إحصائية مثيرة للاهتمام ، إذ بين التقرير أن ما يقارب تسع عشرة بالمئة  من مرتكبي الجرائم في المغرب يكونون تحت تأثير المخدرات . 
 
 
 
والجدير بالذكر أنه بالاضافة إلى المخدرات وتعاطيها فإن هناك أسباب أخرى تزيد من نسبة الجريمة في المجتمع ، منها :الفقر والبطالة والاضطرابات النفسية والسلوكية بحسب المختصين ، بالاضافة إلى ما يسميه بعض المختصين اثار الفن والدراما على زيادة مستوى الجريمة وتغير انماطها .