تفاح وقهوة وحياة

تفاح وقهوة وحياة
الكاتب : رانيا دوجان

 أصحو فجرا .لأيقظ الشجن باكرا.....لعلي استيقظ قبل الحزن....ويضيع الحزن عنواني

 
تستيقظ الحقول... ..وتأخذ الشمس حضورا طاغيا ...شلال ضوء وضياء
أتصفح الأخبار .....فوجدتها تتصفحني..
 
او تصفعني
 
خبر عن موسم التفاح في فلسطين...
يرق قلبي .....
تفاحهم..... هل يشوبه ملح...؟
 
التفاح يوما كان خطيئة عربية ....نزلوا من الجنة 
اما من ينتجون التفاح في فلسطين..أحبوا طعمها من هناك ...متشبعة بالماء الفلسطيني..ورائحة الأرض في نابلس وجنين واي جنين ذلك الذي أنجبته الارض.... وردا وصبارا ...واقحوان 
 
هؤلاء ..
ماذا عنهم ..
 
قهوتهم .....
هل ما زالت مرة ...؟
 
هل لديهم دولة حقيقية لتنتج ما يجعلهم موصولين بالحياة ......
لانتاج الحياة....
 
ما نوع الرحيق في ازهارهم ...
.والأحمر في ثورة الورد ..والحزن  ..والصمود 
 
ما شكل الجراح التي تقاسمناها يوما معا 
 لعلها تفقد شيء من قبضتها ..على قلب مرهف داهممه   تشرين
يرق القلب حين يمر خبر من هناك ..
مواسم تفاح   برتقال...
وموعد الدحنون بثورة حجر....
ارض حبلى بالقدر ...والثمر 
 
الحجر للدحنون حماية 
والورد الثابت في  ترابه ...ليس بحالة موت 
 
اظنه ايها القلب ..في حالة حياة....؛