آخر الأخبار

أكثر الأخبار قراءة

%32 من اطفال الأردن دون 5 سنوات يعانون من الفقر الدم

%32 من اطفال الأردن دون 5 سنوات يعانون من الفقر الدم

السوسنة  -   أظهر مسح السكان والصحة الأسرية (2017-2018) والصادر عن دائرة الإحصاءات العامة، بأن ممارسات التغذية لـ 77% من الأطفال في الأردن وأعمارهم ما بين (6-23 شهراً) لا تلبي الحد الأدنى من معايير التغذية العالمية (IYCF) الخاصة بتغذية الرضع وصغار الأطفال، فيما 23% منهم يلبون هذه المعايير.

 
وتشير جمعية معهد تضامن النساء الأردني "تضامن" الى أن هذه المعايير تحدد بناءاً على حالة الرضاعة الطبيعية، وعدد مجموعات الطعام، وعدد المرات التي تم تغذيتهم بها خلال النهار أو الليل. حيث تلقى 51% من الأطفال أغذية متنوعة كافية (حصلوا على أغذية من العدد المناسب من المجموعات الغذائية) وأن 62% منهم تلقوا أقل عدد من المرات المناسبة لسنهم.
 
وأظهرت النتائج بأن 26% من الأطفال تحت سن 6 أشهر أي حوالي طفل واحد فقط من كل أربعة أطفال تلقى رضاعة طبيعية محضة من الأم وبشكل حصري وبمعدل مدة رضاعة أقل من شهر واحد. فيما تلقى 92% من الأطفال الرضاعة الطبيعية في مرحلة ما من حياتهم.
 
فقر الدم بين الأطفال في الأردن 32%
 
ولم يتمكن الأردن خلال 15 عاماً من خفض نسبة الأطفال الذين يعانون من فقر الدم، فنسبة الأطفال الذين أعمارهم 5 سنوات فأقل ويعانون من فقر الدم بلغت 32%، وهي ذات النسبة لعام 2012، فيما كانت 34% عامي 2009 و 2002.
 
وتشير "تضامن" الى أن فقر الدم بين الأطفال لا زال شائعاً في الأردن حيث يعاني ثلث الأطفال منه، إلا أن أغلب الأطفال الذين المصابون بفقر الدم يعانون من فقر دم خفيف (21%)، و 11% لديهم فقر دم معتدل، وأقل من 1% يعانون من فقر دم حاد.
 
وتقول دائرة الإحصاءات العامة بأن "(الأنيميا) فقر الدم تتميز بانخفاض مستوى الهيموجلوبين في الدم، ويعتبر الهيموجلوبين ضرورياً لنقل الاكسجين من الرئتين إلى الأنسجة والأجهزة الأخرى في الجسم. وفقر الدم يمكن أن ينتج عن نقص عنصر الحديد وحامض الفوليك ، وفيتامين B12 أو بعض العناصر الغذائية الأخرى. ويعرف هذا النوع من فقر الدم على نطاق واسع بفقر الدم الناتج عن نقص الحديد في الجسم وهو احد اشكال نقص التغذية المنتشرة عالمياً. يمكن أن يكون فقر الدم نتيجة للنزيف والأمراض المزمنة أو الملاريا أو الطفيليات أو الاضطرابات الوراثية."
 
فقر الدم بين الأطفال الأعلى في محافظة عجلون والأقل في محافظة الطفيلة
 
وتضيف "تضامن" بأن فقر الدم أكثر إنتشاراً في إقليم الشمال (38%)، فيما كان إنتشاره بين الأطفال في إقليمي الوسط والجنوب بحدود 29%.
 
وبحسب المحافظات، فقد إحتلت محافظة عجلون النسبة الأعلى للأطفال الذين يعانون من فقر الدم (41%)، تلاها محافظتي جرش والزرقاء (38% لكل منهما)، ومحافظات المفرق وإربد ومعان (37% لكل منهم)، ومحافظة البلقاء (32%)، ومحافظة العقبة (31%)، ومحافظة الكرك (30%)، ومحافظة مادبا (27%)، ومحافظة العاصمة (25%)، وأقلها كانت محافظة الطفيلة (17%).