هل الهواتف الذكية خطيرة على عيون الأطفال ؟

هل الهواتف الذكية خطيرة على عيون الأطفال ؟
السوسنة - كشفت دراسة أمريكية صادرة عن جامعة "براون " أن الضوء المنبعث عن شاشات الهواتف الذكية و الأجهزة اللوحية تعمل على تخفيض افراز هرمون "الميلاتونين "لدى الأطفال بشكل أكبر من غيرهم  وهو  الهرمون المسؤول عن النوم ليلا .
 
 
و جاء في الدراسة أن المسؤولية الكبيرة تقع على عاتق الأهل في مراقبة أطفالهم و المتابعة المستمرة لهم، خلال تعرضهم للأجهزة الذكية لما لها من تبعات تتعلق بالضوء الصادر منها.
 
اقرأ ايضا : فرصة جديدة للعثور على المخلوقات الفضائية
 
و في هذا الصدد، قال استاذ علم الاجتماع الدكتور سعيد الصادق ان الافراط في تعرض الأطفال الى الهواتف الذكية و التي عادة ما يستخدمونها من أجل الألعاب الالكترونية تسهم بشكل كبير في التغير السلوكي لديهم و يكون أقرب للسلوك العدواني. لافتا الى امكانية الاستغلال الأمثل لها من خلال توجيهات الأهل و ضبط تعرض الأطفال لها مما ينمي قدراتهم الابداعية و البصرية و تعلم ما هو جديد و مفيد. 
 
اقرا ايضا : لمحبي الموسيقى ..تعرفوا على جديد امازون
 
و أشار الصادق أن الأطفال عادة ما يلجأون الى الهواتف الذكية عند وجود وقت الفراغ لديهم ومن ثم تصبح عادة يومية و من الممكن أن تتحول الى ادمان، فلا بد من الأهل تقديم الاحتواء اللازم لهم و سد فجوة الفراغ لديهم و تحقيق الرفاهية لهم بما ينفعهم .
 
 
اقرأ ايضا : اكتشاف جديد .. حياة أخرى بالفضاء !