آخر الأخبار

أكثر الأخبار قراءة

قصة مثيرة لطفلة مع السرطان

 قصة مثيرة لطفلة مع السرطان
السوسنة - استطاعت الطفلة  "لي لي دورانتى" البالغة 5 سنوات من عمرها، مواجهة معاناتها مع الورم السرطاني الذي أصاب الأعصاب البصرية لديها من خلال ارتدائها لأثواب، لافتة أشبه ما تكون كالأميرات أثناء جلسات العلاج الكيميائي لها و في كل مرة ترتدي ثوب أجمل من سابقه، فكانت الابتسامة ترافقها في كل مرحلة مما يدفعها الى استقبال كل جلسة كيميائية بحلة أميرة أخرى .
 
 و هو ما يدعى "الممر البصري " و هو ورم ينمو بشكل بطيء لكن سرعان ما يثور فيرهق جسد من أصابه. 
 
اقرا ايضا : أنواع فواكه تقوي جهاز المناعة لدى الأطفال
 
لم تعتبر هذه الطفلة هذه الأثواب أنها مجرد ملابس لتواكب بها عالم الأزياء و تقليد العالم، بل كانت تشعر براحة عجيبة تدفعها لمرحلة أقوى من التحدي. 
 
بدأت رحلة لى لى  -  وهي من إيروين، بنسلفانيا الأمريكية - مع المرض منذ حوالي عام، عندما استيقظت في صباح أحد الأيام تشكو من الام في عينها فلجأت الى أطباء كثر اكتشفوا فيما بعد بأن لديها "الورم الدبقي بالمسار البصري "و اذا لم تعالج سيؤدي الى فقدان بصرها بأكمله. 
 
اقرا ايضا : نصائح للعناية ببشرة الاطفال
 
أشار الأطباء أن مثل هذه الأورام يمكن علاجها للغاية، لكن الوضع الصحي للطفلة كان متأخرا و في مرحلة متقدمة فلم يكن أفضل من قرار اللجوء الى جلسات العلاج الكيميائي الا انها تعاملت ببطولة مع علاجها و أدخلت الأمل الى قلوب من حولها .