الحكومة النمساوية متخوفة من تحويل منزل هتلر الى مزار

 الحكومة النمساوية متخوفة من تحويل منزل هتلر الى مزار
السوسنة- الخوف من عودة النازية دفع الحكومة النمساوية تحويل المنزل الذي ولد به أودلف هتلر الى مركزا للشرطة بعد الدخول مع اسرة بومر المالكة للمنزل منذ نحو قرن بسجالات قانونية كانت قد بدأت في عام 2016 وانتهت في هذا العام.
 
حيث أصدرت أعلى محكمة في البلاد قراراً بشأن التعويض الذي ستحصل عليه الأسرة المالكة للمنزل أشارت الى أن القرار هو منع تحويل المنزل الى مزار للنازيين الجدد.
 
وأوضح وزير الداخلية النمساوي "فولفغانج بيشورن" أن استخدام الشرطة للمنزل إشارة واضحة على أن المبنى لن يكون مكاناً لإحياء الذكرى النازية.
 
اقرأ ايضا : الأنباط يعودون إلى البترا ..تفاصيل
 
يشار الى عائلة بومر كانت قد احالت المنزل إلى وزارة الداخلية مقابل 5300 دولار شهرياً واستخدمته من أجل استخدامه مركزا لذوي الإعاقة لكنه انهار في عام 2011 بعد رفض عمل صيانة له من قبل الهائلة المالكة وبقي خاليا منذ ذلك الحين وبعد ذلك تعرض المنزل للكثير من الضغوطات من أجل هدمه الا أن جميع المحاولات باءت بالفشل بعد رفض ذلك من قبل السياسيين.
 
اقرأ ايضا : السياحة : خطة شاملة لمنطقة عراق الامير