تعرف على ترشيحات السعوديين لمن يودون منحهم الجنسية‎

 السوسنة - بعد ان قررت السعودية بمنح جنسيتها للمتميزين والمبدعين من مختلف انحاء العالم، لقي هذا الخبر صدى واسع بين المواطنين السعوديين، اذ بدأ السعوديون بتقديم ترشيحهم لعدد من الشخصيات التي تستحق ان تحمل جنسية بلادهم.

اقرأ ايضا: السعودية تفتح باب التجنيس .. ولكن بشروط

وقالت وسائل إعلام محلية، الخميس، إن أمرًا ملكيًّا صدر قبل نحو شهرين، ينص على فتح باب تجنيس الكفاءات الشرعية والطبية والعلمية والثقافية والرياضية والتقنية؛ بما يسهم في تعزيز عجلة التنمية، ويعود بالنفع على المملكة في المجالات المختلفة.
ووفقًا لتلك التقارير، فإن الأمر الملكي تضمَّن رفع الأسماء المرشحة لمنح الجنسية السعودية من كل أنحاء العالم، بما في ذلك أيضًا المتميزون والمبدعون ممن تتوافر فيهم المعايير المشار إليها من أبناء القبائل النازحة في السعودية وأبناء السعوديات ومواليد السعودية ممن تتوافر فيهم الشروط المشار إليها.
 
ولا تزال آلية تنفيذ الأمر الملكي غير واضحة، مثل: معايير اختيار الشخصيات المرشحة، والجهات الرسمية المسؤولة عن الترشيح، لكن الكثير من مواطني المملكة المؤيدين للتوجه الجديد، قدموا ترشيحاتهم من الآن.
 
وتصدر نجوم كرة القدم، قائمة الترشيحات، إذ تسابقت جماهير الأندية السعودية في ترشيح نجوم فرقهم الأجانب لحمل الجنسية السعودية، بينما ذهب آخرون لترشيح دعاة ورجال دين، وراح فريق ثالث يدعو للتركيز على العلماء، بينما دعا فريق رابع لتجنيس نجوم من عالم الفن والثقافة والترفيه.
 
وتقدَّم أحد المغردين في موقع ”تويتر“، باقتراح تجنيس تحت الوسم ”#السعوديه_تجنس_المبدعين“ الذي ضم العديد من الاقتراحات، وقال فيه ”نور الدين مرابط وعبدالرزاق حمدالله متميزان بالرياضة نتمنى تجنيسهما فهما يستحقان“، في إشارة لنجمي نادي النصر السعودي.
 
 
ونشرت مغردة أخرى بدا أنها من عشاق فريق الهلال، صورة لنجم فريقها بافيتيمبي غوميز، وهو لاعب كرة قدم فرنسي، وقالت في تعليقها: ”هذا وبجدارة، والسومة ومرابط وحمدالله ودي يتجنسون“.
 
وتكرر اقتراح تجنيس مهاجم النادي الأهلي السعودي، اللاعب السوري عمر السومة في كثير من التدوينات، لا بل اقترح اسمه أيضا ًالإعلامي الرياضي السعودي طارق النوفل خلال مشاركته في برنامج ”الدوري مع وليد“ على قناة ”إس بي سي“ المحلية.
 
وذهب مغرد، في اقتراحه بعيدًا عن عالم الرياضة، ودعا لمنح الجنسية السعودية لخطاط المصحف الشريف، عثمان طه، وهو سوري الجنسية، لكنه يقيم منذ عقود في المملكة ويعد أشهر خطاط للقرآن الكريم في العصر الحالي.