عاجل

عزل عمارتين في عجلون

الاكثر بحثا على جوجل في 2019

السوسنة -  كشفت نتائج البحث الأكثر رواجا على موقع "جوجل" عن نتائج غريبة وغير متوقعة، لأكثر الأخبار التي تم البحث عنها على المحرك البحث الأوسع انتشارا خلال عام 2019.

وحازت الرياضة على جزء كبير من المواضيع التي تم البحث عنها في "جوجل"، واحتلت مباراة الهند وجنوب إفريقيا في كأس العالم للكريكت، المركز الأول في قائمة المواضيع الأكثر بحثا هذا العام.
 
اقرا ايضا : لطفية باب الحارة بفستان مكشوف الصدر تثير ضجة .. صور
 
وفي المركز الثاني عالميا، جاءت وفاة الممثل الأميركي الشاب كاميرون بويس، بينما حلت بطولة "كوبا أميركا" التي أقيمت في الصيف في المركز الثالث.
 
أما في خانة الأخبار الأكثر بحثا على "غوغل"، فجاءت بطولة "كوبا أميركا" بالمركز الأول، متقدمة على حريق كاتدرائية نوتردام في باريس.
 
 وفي خانة الأشخاص الذين تم البحث عنهم على "غوغل"، جاء لاعب كرة القدم الأميركية أنطونيو براون بالمركز الأول، بعد أن "هوى" النجم الأميركي هذا العام من كونه أحد أفضل لاعبي اللعبة، إلى نجم لا يرغب أي ناد التعاقد معه، بسبب سلسلة من التصرفات غير الرياضية وواقعة اعتدائه على زوجته.
 
وحل النجم البرازيلي نيمار بالمركز الثاني، بعد الجدل الكبير الذي دار حول احتمالية انتقاله لبرشلونة الإسباني، الصيف الماضي.
 
وكما هو متوقع، تصدر فيلم "أفينجرز" قائمة الأفلام الأكثر بحثا على "غوغل"، بينما جاء "جوكر" بالمركز الثاني، و"كابتن مارفيل" ثالثا.
 
اقرا ايضا : بالصور .. شقيق العريس يعتدي بالضرب على العروس بحفل الزفاف !!
 
وبدا واضحا تأثير الأحداث التي تجري في الولايات المتحدة على نتائج البحث، حيث دخل رياضيون ومشاهير أميركيون غير معروفين على النطاق العالمي، لقائمة الأكثر بحثا.
 
ورغم وجود بطولات كبيرة أخرى في كرة القدم، فإن بطولة "كوبا أميركا" كانت الأكثر بحثا في عام 2019، في عالم المستديرة.
 
وبسبب اهتمام سكان الهند الكبير بكأس العالم للكريكت، نالت البطولة حصيلة كبيرة من الباحثين في الموضوع، وخاصة المباراة الافتتاحية للمنتخب الهندي أمام جنوب إفريقيا.
 
ومن الغرائب أيضا تواجد 4 أميركيين في قائمة الرياضيين الأكثر بحثا في 2019، وذلك يعود ربما لطريقة البحث الأميركية التي تعتمد على استخدام "غوغل"، بينما يفضل متابعي الرياضة في الدول الأخرى البحث عبر "تويتر" أو التطبيقات الأخرى
 
اقرا ايضا : سما المصري تتجاوز المحظور وجمهورها : قلة أدبك ضيّعتنا !