3 اصابات بقصف استهدف السفارة الأميركية ببغداد

 السوسنة - قال مصدر في الشرطة العراقية، الإثنين، إن 3 أشخاص أصيبوا جراء القصف الصاروخي الذي تعرض له بمبنى السفارة الأميركية في بغداد، الأحد.

اقرأ ايضا: هذا ما فعله ’’كورونا’’ في العالم.. أرقام

وأطلق مجهولون 5 صواريخ كاتيوشا باتجاه السفارة الأميركية وسقط بعضها داخل حرمها ما أدى لحرق مطعم، وفق ما أبلغ مصدر أمني، إضافة لتغريدة لوزير الخارجية الأسبق هوشيار زيباري.
 
وأضاف المصدر في الشرطة العراقية، مشترطا عدم الكشف عن اسمه، أن “القصف الصاروخي الذي استهدف مبنى السفارة الأميركية ومحيطها خلف ثلاثة جرحى تم اجلائهم على الفور من قبل الجانب الأميركي”.
 
ولم يحدد المصدر جنسية المصابين ومدى خطورة إصاباتهم.
 
وأوضح أن “القوات الأميركية المكلفة بحماية السفارة أغلقت جميع الطرق المؤدية إليها، وفرضت إجراءات أمنية مشددة عقب الهجوم الصاروخي”.
 
وأدان رئيس حكومة تصريف الأعمال العراقية عادل عبد المهدي استهداف السفارة الأميركية، وقال إنه أمر بملاحقة المسؤولين عن الهجوم لتقديمهم للعدالة.
 
اقرأ ايضا: قتيلان بإطلاق نار خلال احتجاجات العراق
 
وحذر عبد المهدي من أن “استمرار هذا التصرف الانفرادي اللامسؤول يحمّل البلاد كلها تبعاته وتداعياته الخطيرة، ويؤدي إلى الاضرار بالمصالح العليا للبلد وعلاقاته بأصدقائه؛ مما قد يجر العراق ليكون ساحة حرب”.
 
وزاد بالقول: “تؤكد الحكومة أنها ملتزمة بحماية جميع البعثات الدبلوماسية واتخاذ كل الاجراءات اللازمة لتحقيق ذلك وفق القانون”.
 
وهذا هو خامس هجوم من نوعه منذ مقتل قائد “فيلق القدس” في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني والقيادي في “الحشد الشعبي” العراقي أبو مهدي المهندس في ضربة جوية أميركية قرب مطار بغداد في 3 يناير/ كانون الثاني الجاري.
 
وتتهم واشنطن كتائب “حزب الله” العراقي، التي تمولها وتدربها إيران، بالوقوف وراء الهجمات الصاروخية على السفارة وقواعد عسكرية عراقية تستضيف جنودا أميركيين.