الصحة المصرية توضح حقيقة وجود إصابة ثانية بفيروس كورونا

السوسنة - نفت وزارة الصحة المصرية، وجود حالة إصابة ثانية بفيروس كورونا المستجد، الذي تسبب في مقتل نحو 1770، حتى اليوم، في الصين فقط.
 
وقال خالد مجاهد، المتحدث بإسم وزارة الصحة المصرية، في تصريحات لقناة العربية "الحدث"، اليوم الاثنين: "جميع المصريين العائدين من ووهان الصينية غادروا الحجر الصحي بسلام مع أسرهم أمنيين سالمين".
 
وأضاف: "لم يعد هناك حاجة لمتابعتهم مجددا لعدم وجود مؤشرات سلبية فيما يخصهم، كاشفا أنه تم توفير الأتوبيسات الناقلة لهم فيما عدا ثلاثة سيدات حوامل تم نقلهن عبر سيارات إسعاف مزودة بطاقم طبي ووصلوا بسلام".
وتابع: "نطمئن الجميع، بأن العائدون من الصين بحالة جيدة، بعد خروجهم، وهذه رسالة للجميع"، مضيفا: "المغادرين كانوا سعداء برحلة الحجر الصحي ونحن أيضا فخورين بما وصفه بالملحمة بين المؤسسات المختلفة".
 
وتابع متحدث الصحة المصرية: "العائدون رددوا طول الطريق "تحيا مصر" احتفاء بجهود الدولة المصرية في إجلائهم".
 
وعن الأنباء المتداولة حول ظهور حالة ثانية حاملة لفيروس كورونا عائدة من القاهرة إلى الصين عبر موسكو، أوضح متحدث الوزارة: "تواصلنا مع منظمة الصحة العالمية ومع السفارة الصينية ولم نجد لديهم رصد أو معلومات حتى الآن عن الحالة، ونتابع ونبحث عن منبع الخبر المنشور لمتابعته".
 
 
وكانت السلطات الصينية أعلنت، اليوم الاثنين، ارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا إلى 1770 شخصا، والمصابين إلى 70548 ألف شخص، وشفاء نحو 9419 حالة منذ اكتشاف هذه المرض القاتل.
 
وقالت لجنة الصحة الوطنية بالصين في بيان: "تلقت لجنة شؤون الصحة معلومات من 31 مقاطعة، تؤكد تسجيل 2048 إصابة جديدة، ليرتفع عدد المصابين إلى 70548 ألف شخص. وفارق الحياة أيضا 105 أشخاص، أمس الأحد، لترتفع حصيلة وفيات فيروس "كورونا" في الصين إلى 1770".