الرزاز يوضّح تفاصيل استقالة وزير الزراعة

السوسنة - روى رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، القصة الكاملة، لاستقالة وزير الزراعة، إبراهيم الشحاحدة، التي تقدم بها، أمس الخميس.

وقال الرزاز، خلال استضافته عبر خدمة "سكايب"، الجمعة، في برنامج "60 دقيقة"، الذي يبثه التلفزيون الأردني، إنه قبل حظر التجول، كان لدى الحكومة خيارين، بشأن تطبيق الحظر.

11 إصابة جديدة بكورونا في الاردن والاجمالي 310 إصابات

وأوضح أن الخيار الأول، "كان تأخير الحظر، حتى نعد كل الآليات، والخيار الثاني، بدء الحظر، "مع إدراكنا انه بعض الأمور لن تكون جاهزة".

وبين الرزاز، أنه من "الأمور التي لم تجهز لها الحكومة، موضوع تصاريح التحرك، للقطاعات الحيوية".

كشف حقيقة وجود اصابة بالكورونا في الكرك

وتابع "فاضطرينا لإصدار تصاريح ورقية، للقطاعات الحيوية، حتى تستمر الحياة، ولا يتأثر المواطن سلبا، وتوقعنا انه تذهب بعض التصاريح للشخص الغلط، أو تتزور".

وكشف عن فتح الحكومة لتحقيق ،بشكل مباشر، بشأن التجاوزات في إصدار التصاريح.

الحواتمة: لا تهاون مع كل من يخالف الاوامر والتعليمات

وذكر الرزاز، أن من بين الوزرات التي شهدت تجاوزات في التصاريح، هي وزارة الزراعة، بحكم اختلاف قطاع الزراعة عن بقية القطاعات.

وبعد ذلك، قدّم وزير الزراعة، تقريرا للرزاز، بعد إجراء تحقيق حول التصاريح.

ونوّه الرزاز، إلى أن الشحاحدة، اعترف بوجود تجاوزات وأخطاء، بشأن التصاريح، قبل تحمله المسؤولية، وتقديم استقالته.

النائب البكار يوضح حول خروجه من المنزل بوقت الحظر