مصابة بالكورونا لكنها ماتت بسبب مكالمة هاتفية !

السوسنة - توفيت سيدة مصرية بعد تلقيها مكالمة هاتفية من أهلها عقب معرفتهم بإصابتها بفيروس كورونا، حيث نشبت مشادة عنيفة بينهم نتج عنها وفاتها بسكتة قلبية.

وقال مصدر في وزارة الصحة، إن السيدة تدعى ”أمينة“ 64 سنة، من الإسكندرية، كانت محتجزة فى مستشفى النجيلة، وهي حاملة للفيروس، ولم تظهر عليها الأعراض، وتأثرت بمكالمة هاتفية تحدثت خلالها مع أحد أقاربها، وحدثت مشادة كلامية بينهما، لتفارق الحياة بعدها مباشرة.

النائب البكار يوضح حول خروجه من المنزل بوقت الحظر

وأضاف المصدر أن أهل السيدة رفضوا استلام الجثة لدفنها، وتم تحرير محضر برفضهم الاستلام، وتم وضع الجثة داخل ثلاجة الموتى بمستشفى العزل في النجيلة، وذلك لحين إصدار بيان من النائب العام لدفنها بمدافن الصدقة.

ضبط نائبين خرقا أوامر الحظر الشامل بعمّان

وكانت وزارة الصحة المصرية، سجلت، أمس الخميس، 6 وفيات جديدة، و86 حالة إصابة بفيروس كورونا، ليصل العدد الكلي للإصابات إلى 865، و58 حالة وفاة.

هذا ما فعله فيروس كورونا بالراقصة صافيناز !