كمامات ترصد الإصابة بفيروس كورونا

السوسنة - طور فريق من الباحثين بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وهارفارد قناعا للوجه ينتج إشارة ضوئية "الفلورسنت" عند رصد شخص مصاب بفيروس كورونا يسعل أو يعطس، وإذا أثبتت التكنولوجيا نجاحها، فيمكنها معالجة العيوب المرتبطة بأساليب الفحص الأخرى مثل اختبارات درجة الحرارة.

ويمكن للأطباء استخدام هذه الأقنعة الجديدة حتى لتشخيص المرضى على الفور، دون الحاجة إلى إرسال عينات إلى المختبر، فى الوقت الذى أعاقت فيه الاختبارات التقليدية والتأخير المصاحب لها قدرة العديد من البلدان على السيطرة على تفشى المرض، لذا تعد الأدوات التى تحدد المرضى بسرعة أمرًا بالغ الأهمية.

آبل تطلق لابتوب بمميزات جديدة

وقال الباحث الرئيسى جيم كولينز لـ Business Insider"عندما يصبح ابتكارنا جاهزا، يمكنك تصور استخدامه فى المطارات أثناء مرورنا بالأمن، بينما ننتظر ركوب الطائرة، وأكد أن مشروع تطوير هذه الأقنعة التى يجريه مختبره مازال فى "المراحل الأولى"، لكن النتائج كانت واعدة، ففى الأسابيع القليلة الماضية، كان فريقه يختبر قدرة المستشعرات على اكتشاف الفيروس التاجى فى عينة صغيرة من اللعاب.


وكشف كولينز أن التجارب الأولى تجرى على الورق بهدف توفير كمامات رخيصة الثمن، فيما ظهر أيضا أن الأمر يمكن أن ينجح باستخدام البلاستيك والكوارتز، وبالنسبة لأجهزة الاستشعار فهى فمصنوعة من مواد وراثية RNA وDNA ترتبط بالفيروسات، ويتم تجفيف المادة الوراثية على النسيج بمساعدة آلة تسمى lyophilizer، والتى تزيل الرطوبة من المواد الوراثية دون التسبب فى موتها.

اكتشاف « الارض الجديدة»