تفاصيل القبض على شبكة غسيل أموال في الكويت

السوسنة - كشفت مصادر مطلعة في الكويت، عن تفاصيل إلقاء القبض على شبكة غسيل الأموال، التي تمت مساء أمس الإثنين، بعد عدة أشهر من المتابعة والرصد، جرى على إثرها ضبط أفراد الشبكة، التي يديرها مقيم إيراني.

وروت المصادر لصحيفة ”القبس“ الكويتية جانبا من التحقيقات التي أُجريت مع المتهمين، مبينة ”أن عملية الترصد استمرت 3 أشهر، بدأت برصد حساب على موقع (إنستغرام) لبيع الساعات الثمينة في المزاد، قادت إلى حساب آخر لبيع السيارات الفارهة“.

الحكومة تنفي وجود مساومات بين وزير الماليّة ومقاول كبير

وأوضحت المصادر ”أن عملية الرصد بينت وجود علاقة بين صاحب حساب بيع السيارات ومقيم إيراني يملك مكتبي سيارات وسفريات، حيث كان الأخير يتردد على محلات صرافة بعينها لتحويل مبالغ كبيرة، مصدرها تجارة الخمور بحسب ما أدلى به المتهمون خلال التحقيق“.

وأكدت المصادر ”مواصلة الجهات المختصة التحقيقات في القضية للكشف عن مصدر الأموال، والتحقق مما إن كانت تجارة الخمور أو التمويلات مشبوهة“.

تفاصيل جديدة حول عمارة «الحالة المحلية المصابة»

وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط الشبكة، التي قيل إنها تتألف من 5 أشخاص أحدهم إيراني ومصري وعراقي يملك جنسية أوروبية، فضلا عن مواطنين كويتيين، وذلك عقب مداهمة موقع رئيس الشبكة في أحد الشاليهات في منطقة بنيدر ومواقع أخرى.

وتم العثور بهذه المواقع على عدة ممتلكات منها سيارات فارهة وكلاسيكية مخزنة في مزرعة في منطقة الوفرة، ودراجات رباعية الدفع، وساعات ومجوهرات ثمينة، ومبالغ مالية بالعملة المحلية وعملات مختلفة، وعدد من الكراتين يشتبه أن في داخلها مواد مسكرة.

وتصدَرت قضية مكافحة غسيل الأموال في الآونة الأخيرة أحاديث الكويتيين رسميا وشعبيا بالتزامن مع الكشف عن قضيتين بارزتين وهما قضية ”الصندوق السيادي الماليزي“ وقضية ”النائب البنغالي“ المتهمة فيهما شخصيات رفيعة ومسؤولون بارزون في البلد الخليجي.

مصادر تُحدّد عطلة عيد الاضحى بالاردن